لماذا تنجح الحميّة الغذائيّة مع صديقتك وتفشل معك؟‎
لماذا تنجح الحميّة الغذائيّة مع صديقتك وتفشل معك؟‎

أنظمة الحمية التقليدية تنصحك بتناول طعام أقل وحركة أكثر، لكن يبدو أن الأمور ليست بهذه البساطة، فالوراثة تلعب دوراً هاماً أيضاً، ليتساءل الأطبـــاء: لماذا يفقد البعض كثيراً مـــن الوزن على حميّة كثيرة الدهون بينما يكتسب آخرون الوزن عند اتباعهم الحمية نفسها؟

دراسة جامعة تكساس

وجدت أبحاث جديدة قام بها فريق مـــن العلماء فـــي جامعة تكساس أن تأثير أنظمة الحمية يختلف مـــن شخص لآخر، وقام بالنشر الفريق بحثاً عن كيفية تأثير خمسة أنظمة غذائية مختلفة على الصحة.

ووفقاً للدراسة، لم يكن هناك اختلاف فـــي تأثير النظام الغذائي على المجموعة الجينية نفسها، فـــي حين كـــان هناك إختلاف فـــي المجموعات ذات الجينات مـــن عائلات مختلفة.

تم اختيار الوجبات الغذائية طبقاً للأغذية الشائعة فـــي مناطق مختلفة مـــن العالم، حميات عالية الدهون والكربوهيدرات، وأخرى تعتمد على القمح، وحميّة فيها الكثير مـــن الأرز والشاي الأخضر، وحمية منخفضة الكربوهيدرات، ومرتفعة الدهون، وحمية أتكينز التي تحتوي على الكثير مـــن الدهون والبروتين، والقليل مـــن الكربوهيدرات.

وفي غضون ذلك فقد كــــان العلماء يبحثون عن أدلة على مجموعة مـــن العوامل التي تزيد مـــن فرص الإصابة بأمراض القلب، مثل زِيَادَةُ ضغط الدم والكوليسترول.

وإِتِّضَح أن حمية أتكينز أيضاً لا تصلح للجميع، وأنه كـــان لها بعض العواقب غير السارة على بعض الأنواع الجينية. فقد أصبح البعض يعاني مـــن السمنة المفرطة، وزيادة الدهون فـــي الكبد وارتفاع فـــي مستوى الكوليسترول والدهون الأخرى، واكتسب البعض زيادة كبيرة فـــي الوزن. كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ حافظ البعض على وزن صحي، لكن أصبح لديهم نسبة عالية مـــن الدهون فـــي الجسم.

لا يوجد طريقة واحدة تناسب الجميع

لقد كـــان الباحثون يأملون فـــي العثور على أفضل نظام غذائي شامل، لكن النتائج أظهرت، أنه لا يوجد طريقة واحدة تناسب الجميع، فما يجعل شخصاً ما يفقد الوزن قد يتسبب لشخص آخر بزيادة الوزن.

إن هذا البحث هو الأحدث فـــي مجموعة متزايدة مـــن البحوث إِتِّضَح كيف يمكن للجينات لدينا أن تحدد ما إذا كنا سنتمتع بجسم نحيل أو نكافح من خلال أستمرار للحفاظ على وزن معقول. مـــن المؤكد أنه ما زالت هناك حاجة للقيام بالكثير مـــن البحوث، لكن النتائج الحالية حفزت صناعة جديدة مـــن خطط النظام الغذائي حسب حاجة كل شخص، وذلك بتحليل الحمض النووي وتحديد خطة لنظام غذائي يناسب جسمك. ترى هل يمكن أن يصل العلماء إلى نتائج يمكن أن تجعلنا نخسر الوزن دون حمية تحرمنا مـــن الطعام الذي نحب؟ نأمل ذلك.

المصدر : فوشيا