شجرة الأراك.. إيجابيات صحية قد لا تعرفيها
شجرة الأراك.. إيجابيات صحية قد لا تعرفيها
شجرة الأراك.. فوائد صحية قد لا تعرفيها

مريم بومديان

يحتوي عالم الأشجار فـــي طياته على منافع كثيرة للبيئة والإنسان، وتعتبر شجرة الأراك مـــن الأشجار التي يعتمد عليها الإنسان فـــي حياته اليومية لخصائصها العلاجية.

وذكـر داماسو كاميلو، اختصاصي الطب البديل والعلاج بالأعشاب الإسباني، لـ”الحياة المصرية”، إن نبات الأراك تكمن فوائده فـــي سيقانه السطحية التي تستخدم فـــي صنع سواك الفم ويعالج مشاكل الأسنان واللثة، حيث يعمل على منح الأسنان اللون الأبيض، وحمايتها مـــن التسوس والتكلسات.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يعطي للفم رائحة طيبة، ويحمي اللثة ويشدّها، لاحتوائه على مواد عضوية تعالج نزيف اللثة والتهاباتها، ويساعد على النطق الصحيح، باعتباره رياضة للفكين.

ويعمل أيضا على التخلص مـــن البلغم المتواجد بالرئة، ومشكلة حساسية القصبات الهوائية، عن طريق مص عيدان الأراك “السواك” ومضغ القشرة السطحية للسواك وبلعها، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يعد مـــن أهم الوسائل الفعالة فـــي المساعدة على اللإقلاع عن التدخين.

وتعتبر أوراق شجرة الأراك مـــن المسهلات الجيدة للأمعاء والمعالجة للإمساك، والتقليل مـــن الآم المفاصل والروماتيزم، وتنظيم الدورة الشهرية والقضاء على الأعراض المصاحبة لها، عن طريق غلي الأوراق وتحليتها وشربها كالشاي.

وتدخل ثمار شجرة الأراك فـــي وصفات الطب البديل لعلاج العديد مـــن الأمراض، كمشاكل المعدة وغازات البطن وآلام الظهر والبواسير، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يساعد على إدرار البول حيث يتم أكل ثماره مطبوخة مع الطعام.

المصدر : فوشيا