الطرق المثالية لتخفيف تجمّع حليب الثدي عند الفطام
الطرق المثالية لتخفيف تجمّع حليب الثدي عند الفطام

مريم بومديان

للفطام آثار جسدية على جسم المرأة وذلك بسبب انسداد قنوات اللبن الثديية للمرضعة، ما يؤدي إلى التهابات وألم عميق على مستوى الثدي، لهذا يجب اتباع النصائح والإرشادات الطبية للتقليل مـــن تجمع الحليب بالثدي بالتدرج قبل الفطام النهائي للتخفيف مـــن حدة الفطام.

وقالت إيتانا مارتن، اختصاصية أمراض النساء والولادة الإسبانية لـ”الحياة المصرية”، إنه قبل بداية عملية الفطام بشهرين يجب على الأم أنْ تمتنع عن تناول الأطعمة المدرة للحليب كالحلبة والحلاوة الطحينية والعدس والريحان، وتتناول منقوع أعشاب لتقلل مـــن كمية الحليب كالمرمية والنعناع وزهور الياسمين بشكل يومي قبل الفطام.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يجب أنْ تناول ثلاثة أكواب مـــن مشروب البقدونس فـــي اليوم مدة الشهر الأخير قبل الفطام، وذلك بغلي كمية مـــن البقدونس الطازج فـــي نصف لتر مـــن الماء لمدة عشر ثوان، ثم يشرب باردا أو ساخنا.

وبعد بدأ الفطام، يجب عمل كمادات ماء بارد على الصدر عند الشعور باحتقانه وتجنب وسائل شفط الحليب لأنها تعمل على زيادة تجمع الحليب.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يجب تقليل عدد الرضعات بالليل وعدم إرضاع الطفل بالنهار لأن قلة الرضاعة تجعل كمية اللبن تقل بسرعة.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تنصح إيتانا بشرب الماء والإكثار مـــن السوائل لأن تواجد السوائل بشكل وافر يمنع حدوث الجفاف الذي يحفز إنتاج الحليب، وارتداء حمالات صدر واسعة لتجنب الضغط على الصدر.

المصدر : فوشيا