التحقيق مع السياسي الإسباني المعتقل يُبِيحُ هول الاستغلال الجنسي للقاصرين في مخيمات تندوف
التحقيق مع السياسي الإسباني المعتقل يُبِيحُ هول الاستغلال الجنسي للقاصرين في مخيمات تندوف

تفجرت فضيحة كبيرة بإسبانيا بعد اعتقال سياسي ســـابق بتهمة اغتصاب قاصرين مـــن بينهم أطفال صحراويون مـــن مخيمات تندوف، حيث يتم تبني زيارات لأطفال المخميات سنويا إلى إسبانيا، وإِتِّضَح بعد توقيف الأمين العام السابق للشبيبة الاشتراكية فـــي إلتشي أليخاندرو دياز، أنه يتم اقتناص هؤلاء الأطفال الأبرياء، الذين يعاني ذويهم مـــن الاحتجاز، قصد ممارسة الجنس بشكل بشع فـــي غياب المراقـــبة، وبعلم مـــن قيادة البوليساريو التي لا يهمها سوى الدعم الذي يوليه المغتصبون للجبهة. 

ونقلت وكالة الانباء الاسبانية (إفي) عن مصادر مـــن الشرطة أن المحققين عثروا على محادثات على الإنترنت تفاخر فيها الموقوف باغتصابه قاصرا مـــن مخيمات تندوف ضمن أولئك الذين يأتون إلى هذا البلد الإيبيري لتمضية عطلة الصيف.

وأضافت الـــوكالة فـــي قصاصة لها أنه تمت إزاحة دياز مـــن رئاسة مجلس الشبيبة الاشتراكية بإلتشي وطرده مـــن فرع شبيبة الحزب الاشتراكي العمالي بلنسية، وأن المحققين يحاولون تحديد ما إذا اعتدى على أطفال آخرين مـــن مخيمات تندوف فوق التراب الجزائر.

قضية أليخاندرو دياز ليست سوى الشجرة التي تخفي الغابة الكبيرة مـــن الاستغلال البشع للصحراويين والصحراويات نساء وأطفالا، حيث يتم استغلالهم جنسيا مـــن قبل بعض أدعياء دعم حركات التحرر، والواقع أنهم يقبضون ثمن مساندتهم للمرتزقة متعا جنسية عن طريق اغتصاب فتيات وأطفال.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

المصدر : الجزائر تايمز