السبسي يُبِيحُ عن موقف بلاده من الأزمة الخليجية
السبسي يُبِيحُ عن موقف بلاده من الأزمة الخليجية

ذكــر الـــرئيس التونسي #رئيس تونس، الاثنين 31 يوليو/تموز، إن مواقف الخارجية التونسية جنبت البلاد الأزمات مع الدول الشقيقة والصديقة، وأخرها موقف تونس مـــن أزمة الخليج العربي.

وأكد السبسي أنه ليس مـــن الضروري أن تكون لتونس مواقف متشنجة تجاه طرف دون آخر فـــي مثل هذه القضايا، فـــي إشارة إلى القطيعة الحاصلة أوضح كل مـــن الريـاض والبحرين والإمارات ومصر مـــن جهة، وقطر مـــن جهة أخرى.

ونوه الـــرئيس التونسي بـــأن ضوابط السياسة الخارجية التونسية، أخذت بعين الاعتبار متطلبات التاريخ والجغرافيا والتوازنات الإقليمية والعالمية.

وعن الملف الليبي، ذكــر السبسي إن أجندة تونس بخصوص هذه المسألة هي عودة الاستقرار إلى هذا البلد الشقيق، بالنظر إلى تشابك مصالح البلدين الاقتصادية والأمنية، مستعرضا أَفْضُلُ الجهود التي بذلتها تونس فـــي هذا المجال مـــن أجل تقريب وجهات النظر أوضح الأطراف الليبية، دون أي إقصاء.

وأكد أن دعوته للمشير خليفة حفتر مـــن أجل زيارة تونس تندرج ضمن قناعة الدبلوماسية التونسية بـــأن حفتر يمكنه أن يكون جزء مـــن الحل للأزمة الليبية.

وبين وأظهـــر السبسي: ''أعلمت خليفة حفتر أنه جزء مـــن المشكل، لكننا نريده أن يكون جزء مـــن الحل.. فرحب بذلك''، وتـابع: ''لن نستبعد أي طرف فـــي ليبيا، مـــن أجل الوصول إلى حل للأزمة الليبية، لأن ما يهمني هي تونس باعتبار أن استقرار ليبيا مـــن استقرار تونس''.

وصــرح السبسي عن وجود تَعَهُد مع مختلف الحساسيات الليبية مـــن أجل الوصول إلى حل ينهي الصراع السياسي فـــي ليبيا.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أَلْمَحَ إلى ما وصلت إليه الدبلوماسية التونسية، طيلة السنوات السَّابِقَةُ، واستعادتها لموقعها الريادي، ودعا رؤساء البعثات الدبلوماسية التونسية إلى بذل مزيد مـــن الجهود، مـــن أجل الارتقاء بالدبلوماسية التونسية نحو آفاق أرحب.

وتأتي تصريحات الـــرئيس التونسي فـــي إطـــار كلمته بمناسبة اختتام الدورة الـ 35 للمؤتمر السنوي لرؤساء البعثات الدبلوماسية والقنصلية التونسية، التي عقدت الاثنين فـــي قصر قرطاج بالعاصمة، بحضور ممثلي البعثات الدبلوماسية والقنصلية فـــي تونس إلى جانب عدد مـــن أعضاء الحكومة.

المصدر: وكـــالات

رُبى آغا

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)