قبيل زيارة نتنياهو إلى سوتشى.. رصد لمواقف تل أبيـب وروسيا من الوضع فى سورية
قبيل زيارة نتنياهو إلى سوتشى.. رصد لمواقف تل أبيـب وروسيا من الوضع فى سورية

سلطت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية الضوء على زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو الوشيكة إلى منتجع سوتشى فـــى روسيــــا، والتى مـــن المنتظـر أن يقوم بها بعد غد الأربعاء، حيث يلتقى الـــرئيس الروسى #الـــرئيس الروسي، وهى الزيارة الرابعة لنتنياهو إلى روسيــــا خلال الـ16 شهرا النهائية.

وتوقعت الصحيفة- فـــى مستهل تقرير أوردته على موقعها الإكترونى اليوم الاثنين- أن يؤكد نتنياهو أو أى مـــن المتحدثين باسمه، خلال الزيارة، على خطوط إسرائيل الحمراء فـــى سوريا .. لافتة إلى أن الخطوط الحمراء تتمثل فـــى رفض إسرائيل أى تواجد لإيران أو لحزب الله على الحدود الإسرائيلية -السورية، حيث مرتفعات الجولان .. مشيرة إلى أن إسرائيل كذلك لن تقبل بأى تواجد إيرانى دائم فـــى سوريا.

وأشارت إلى أن إسرائيل ستعمل على ضمان عدم نقل أسلحة أو قدرات تغير شكل اللعبة، مـــن إيران إلى حزب الله فـــى لبنان من خلال سوريا.

وَشَدَّدْتِ إلى أن نتنياهو سوف يكون حريصا على تَعْظيم العلاقات الثنائية أوضح الجانبين الإسرائيلى والروسى، وأنه سيقول أن "آلية ديكونفليتيون"- التى تمنع أى صدام عارض أوضح القوات الجوية الـــروسية والإسرائيلية فـــى سماء سوريا، وهى الآلية التى أسسها نتنياهو مع موسكو بمجرد مشاركتها عسكريا فـــى سوريا سَنَة 2015- بَرْهَنْت كفاءة عالية.

وقالت أن هذه الاجتماعات، على أى حال، ستكون مناجاة فردية مـــن جانب نتنياهو. فالروس لديهم موقفهم بـــشأن سوريا والنوايا الإيرانية الشاملة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه وفقا لعدد مـــن المحادثات التى أجريت مع دبلوماسيين روس بارزين، فإن موقف روسيــــا يتمثل فـــى أن موسكو لديها مصلحة واضحة فـــى سوريا؛ فمدينة الرقة السورية التى كانت معقلا لتنظيم داعش فـــى وقـــت ما، لا تبتعد سوى ألف كيلو متر عن منطقة جروزنى الشيشانية بجنوب روسيــــا.

وَنَوَّهْتِ إلى أن تورط روسيــــا فـــى الحرب السورية -على حد وصفها -جاء نتيجة تخوف منها بأنه إذا نجح تنظيم داعش والمعارضة السورية، الذين يكنون كراهية لروسيا، فـــى إسقاط النظام السورى، فإنهم سيوجهون نظرهم باتجاه الشيشان محاولين زعزعة الاستقرار فـــى روسيــــا.

وكشفت وبينـت "جيروزاليم بوست" أن روسيــــا تستمع لمخاوف إسرائيل إزاء إيران، بيد أنها تنظر إليها على أنها مخاوف مبالغ فيها؛ بحجة أن إيران لن تهاجم إسرائيل لأنها تعرف العواقب الكارثية لذلك، وأن هذا الهجوم يعد أمرا انتحاريا.

المصدر : اليوم السابع