أم تقتل طفلها وتخبئ جثته بمسجد في "مدينتي": كان بيلعب بالميّة
أم تقتل طفلها وتخبئ جثته بمسجد في "مدينتي": كان بيلعب بالميّة

بدأت نيابة الشروق التحقيق مع ربة منزل وزوجها لاتهاهما بقتل طفل الأولى داخل شقة مفروشة بـ"مدينتي" التابعة لقسم شـــرطة الشروق.

وإِتِّضَح مـــن التحقيقات والتحريات أن الزوجين دائما التعدي بالضرب على الضحية  وليلة وقفة العيد ضربوه بسبب لهوه فـــى المياه.

وكشفت وبينـت التحريات أن المتهمة حملت جثة ابنها وألقت بها داخل مصلى السيدات بمسجد عمرو بن العاص فـــي "مدينتي".

وتمكنت الإدارة العامة لمباحث القاهرة، بإشراف اللواء محمد منصور، مدير المباحث، مـــن بَيْنَ وَاِظْهَرْ الجريمة مـــن خلال "ملاءة السرير" التى ألقي بها جثة الضحية.

وكشفت وبينـت التحريات أن ضباط المباحث توصلوا لمحل بيع مفروشات وبمناقشة البائعة التي تعمل به تعرفت على صورة الطفل وكشفت عن والدته، وألقي القبض على الأم وزوجها.

وقالت الأم فـــي محضر الشرطة إنها لم تقصد قتل ابنها وفي غضون ذلك فقد كانت تؤدبه لأنه "كـــان بيلعب فـــي المية ليلة الوقفة"، وأثناء ضربه لفظ أنفاسه، فاستعانت بزوجها لنقل الجثة وأحضرت أكياسا مليئة بالثلج وحملت الجثة ووضعتها داخل مصلى سيدات مسجد "عمرو بن العاص".

المصدر : الوطن