إصابة فلسطينيين بمواجهات مع الاحتلال شمال الضفة الغربية
إصابة فلسطينيين بمواجهات مع الاحتلال شمال الضفة الغربية

أصيب، فجر الأربعاء، فلسطينيان، برصاص الجيش الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية المحتلة، بينما جرى إسعاف 25 آخرين أصيبوا بحالات اختناق فـــي مواجهات جرت شمالي الضفة الغربية.


وذكـر مسعفون ميدانيون، إنهم قدموا لإسعاف فلسطينيين أصيبا بالرصاص المطاطي فـــي الأطراف السفلية خلال مواجهات اندلعت فـــي محيط قبر يوسف، شرقي مدينة نابلس.


وأضافوا، إن الإصابات مستقرة وتم نقلها للعلاج فـــي مستشفى رفيديا الحكومي بالمدينة.


ونقلت مواقع محلية فلسطينية عن مصادر فـــي الهلال الأحمر قولها أن "الطواقم الطبية قدمت الإسعاف لـ25 مواطنا أصيبوا بحالات اختناق خِلَالَ الغاز المسيل للدموع".


وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت أن "قوات الاحتلال اعتقلت الشاب وائل الحشاش، بينما اقتحمت قوة إسرائيلية قرية عصيرة الشمالية وداهمت عددا مـــن منازل المواطنين وقامت بإعمال تفتيش".


واندلعت المواجهات أوضح الجانبين عند مدخل مخيم بلاطة بنابلس إثر اقتحام مجموعة مـــن المستوطنين لقبر يوسف القريب مـــن الموقع وأداء طقوس دينية بحماية الجيش الإسرائيلي، بحسب المسعفين.
ويعتبر اليهود قبر "يوسف" مقامًا مقدسًا منذ احتلال الضفة الغربية سَنَة 1967.


وحسب المعتقدات اليهودية، فإن عظام النبي يوسف بن يعقوب، أحضرت مـــن مصر ودفنت فـــي هذا المكان.


لكن عددا مـــن علماء الآثار نفوا إخْلاص الرواية الإسرائيلية، قائلين إن عمر المقام لا يتجاوز بضعة قرون، وإنه مقام (ضريح) لشيخ مسلم اسمه يوسف دويكات.

المصدر : عربي 21