موقع أردني يتراجع عن خبر لقاء رئيس الديوان ريـال مدريد بالأسد
موقع أردني يتراجع عن خبر لقاء رئيس الديوان ريـال مدريد بالأسد

كتـب موقع الكتروني بارز فـــي الأردن خبرا عن إِجْتِماع مزمع أوضح رئيس الديوان الملكي الأردني ورئيس النظام السوري بشار الأسد خلال الأيام المقبلة، قبل أن يقوم الموقع بحذفه بعد وقـــت قصير ويقول إن الموقع تعرض لعملية قرصنة.


وبحسب الخبر المحذوف، فإن وكالة عمون الإخبارية نقلت عن رئيس الديوان الملكي الأردني، فايز الطراونة، قوله إنه سيلتقي خلال الأيام المقبلة بالأسد فـــي دمشق."، مضيفا أن "الزيارة لن تكون بصفة رسمية، إلا أنها ستحمل رسالة مـــن الملك عبد الله الثاني للأسد".


وبحسب الطراونة، فإن "النقاش مع الأسد سيدور حول أَفْضُلُ القضايا والمستجدات، وتطورات الأحداث فـــي سوريا والجهود المبذولة لحل أزمتها"، منوها إلى أنه "سيناقش مع الأسد أوجه التعاون المشترك بينهما فـــي المستقبل القريب".


وفي وقـــت لاحق، أصدرت الـــوكالة بيانا قالت فيه إنه الخبر كتـب نتيجة عملية قرصنة، وأضافت "جرت صباح اليوم (الأربعاء) محاولة بائسة للتدخل فـــي أخبار عمون حيث تمكن مقرصن مـــن إدخال أخبار ملفقة تعلقت بجلالة الملك وولي العهد السعودي إضافة إلى زيارة مزعومة لرئيس الديوان الملكي إلى سوريا."


وأضافت الـــوكالة أن "رئاسة تحرير وإدارة عمون للقراء الكرام أن الخبرين ملفقين تماما ولا صحة لهما إطلاقا ولم يقم أي مـــن محرري عمون بنشرهما"، مؤكدة  "وجود اختراق مـــن قبل مجهولي الهوية  يتم التحقق منهم لمعرفة تفاصيل الجهة المقرصنة وأهدافها الخسيسة".

المصدر : عربي 21