رئيس البرلمان التونسي يتعهد بالنظر في قانون يجرم الاعتداء على الأمن
رئيس البرلمان التونسي يتعهد بالنظر في قانون يجرم الاعتداء على الأمن

تعهد رئيس البرلمان التونسي، محمد الناصر، الأربعاء، بالنظر فـــي قانون يجرم الاعتداء على رجال الأمـــن، بعد حادث الطعن التي تعرض لـــه شرطيان على يد تكفيري فـــي ساحة باردو، قبالة مَرْكَز البرلمان.

وذكـر محمد الناصر، للصحفيين فـــي البرلمان، اليوم، "القانون معروض على لجنة برلمانية، ووقعت عدة اجتماعات سابقة بشأنه، وسيتم أجتمـع إِجْتِماع قريب مع المجتمع المدني ليبدي اقتراحات حول القانون".

ويرقد أحد الجريحين وهو ضابط برتبة رائد فـــي الرعاية المركـزة بالمستشفى، بينما تم إسعاف الآخر.

وعرضت الحكومة قبل عامين على البرلمان مشروع قانون "زجر الاعتداء على القوات الحاملة للسلاح"، بغرض حماية قوات الأمـــن وعناصر الجيش أثناء أدائهم لمهامهم فـــي حماية المنشآت، ولا سيما فـــي الحرب ضد الارهاب وملاحقة الجماعات المتشددة.

إلا أن منظمات مـــن المجتمع المدني وأخرى دولية ناشطة فـــي مجال حقوق الإنسان أبدت تحفظات تجاه القانون بدعوى تعارضه مع مبادئ حرية التعبير.

المصدر : بوابة الشروق