مـصرع 8 على الأقل في انفجار ناقلة وقود بوسط أفغانستان
مـصرع 8 على الأقل في انفجار ناقلة وقود بوسط أفغانستان

لقى ما لا يقل عن ثمانية أشخاص حتفهم إثر انفجار قنبلة مغناطيسية زرعت بناقلة وقود بالقرب مـــن حافلة ركاب فـــي إقليم باروان بوسط افغانستان.

وقالت وحيدة شاهكار المتحدثة باسم حاكم باروان لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن 28 شخصا آخرين اصيبوا فـــي الحادث، ثمانية منهم فـــي حالة حرجة ونقلوا إلى العاصمة كابول.

ووقع الحادث مساء اليوم الأربعاء فـــي الميدان الرئيسي بمدينة شاريكار، عاصمة إقليم باروان (على بعد حوالى 60 كم) شمال كابول، بينما كانت كل مـــن الناقلة وحافلة الركاب متجهتان إلى العاصمة.

وذكـر محمد زمان ماموزاى رئيس شـــرطة باروان إن القنبلة المغناطيسية كانت مزروعة فـــي مؤخرة الناقلة، وفي غضون ذلك فقد كانت الحافلة تسير خلفها عندما حَدَثَ الحادث. ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.

فـــي غضون ذلك، ذكــر قَائِد أفغاني لوكالة الأنباء الألمانية اليوم إن حصيلة قتلى الهجوم الانتـــحاري الذي حَدَثَ فـــي حي السفارات فـــي كابول، ويعتقد أن منفذه طفل، ارتفع إلى سبعة قتلى.

وذكـر المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية نجيب دانيش إن 20 شخصا أصيبوا فـــي الانـــفجار الذي حَدَثَ أمس الثلاثاء، وصــرح تنظيم الدولة الإسلامية "داعش " مسؤوليته عنه.

وقد حَدَثَ الهجوم فـــي حي وزير أكبر خان، وهو مَرْكَز عدة منشآت أجنبية وحكومية.

ولم تستطع الســـلطات على الفور تأكيد ما إذا كـــان الطفل، وهو صبي يبلغ مـــن العمر ما أوضح 10 و14 عاما كـــان يعلم أنه يحمل قنبلة. وقد أظهرت الصور الصبي وهو يتجول فـــي الشارع ويحمل حقيبة بلاستيكية، ربما كـــان تحتوى علي المتفجرات.
وقالت منيرة يوسف زاده، المتحدثة باسم الإدارة المستقلة للحكم المحلي إن الانـــفجار أسفر عن مصـرع أربعة مـــن موظفيها وإصابة ثمانية أخرين، بينهم أربعة فـــي حالة حرجة.

وأضافت أن نائب حاكم إقليم تاخار بشمال أفغانستان كـــان ضمن المصابين.

وذكـر مكتب الإحصاءات المركزية الأفغانية إن 11 مـــن أفراده أصيبوا فـــي الانـــفجار، ثلاثة منهم حالتهم خطيرة.

وصــرح تنظيم داعش عن مسؤوليته عن الانـــفجار، من خلال وكالة أعماق الموالية لـــه، وذكـر إن " انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا" نفذ الهجوم.

المصدر : بوابة الشروق