نيجيرفان البارزاني: هذا شرطنا لتسليم المطارات والنفط لبغداد
نيجيرفان البارزاني: هذا شرطنا لتسليم المطارات والنفط لبغداد

أبدى رئيس حكومة إقليم كردستان العراق، نيجيرفان البارزاني، الاثنين، استعداد حكومته لتسليم النفط والمطارات والمعابر الحدودية وجميع الإيرادات إلى الحكومة المركزية فـــي بغداد، مقابل شرط واحد.


وذكـر البارزاني فـــي تصريح نقلته شبكة "رووداو" الكردية إن "إقليم كردستان مستعد لبدء الحوار مع الحكومة الاتحادية فـــي بغداد، وإن "الخلافات لن تحل بالقوة العسكرية أوضح أربيل وبغداد".


وتـابع: "سنتجاوز هذه المرحلة الصعبة بوحدتنا"، وفيما أبدى "استعداد الإقليم للتحاور مع بغداد فـــي إطـــار الدستور العراقي"، فقد دعا إلى الحكومة فـــي بغداد إلى إجراء حوار استراتيجي وعدم اللعب بـ"ورقة القوى الكردستانية".


وأبدى استعداد حكومته "للتفاوض مع الحكومة العراقية بـــشأن دفع رواتب موظفي إقليم كردستان وفق قوائم نظام (بايومتري) والقوائم جاهزة لدينا"، لافتا إلى أنه "لدينا ملاحظات كثيرة على مسودة موازنة العراق لعام 2018".


وبين وأظهـــر البارزاني أن "الحكومة العراقية صادقت على مشروع قانون الموازنة دون مشاركة الأكراد"، مشددا على أنه "إذا أرسلت الحكومة العراقية الرواتب و17 بالمائة مـــن الموازنة والمستحقات المالية لإقليم كردستان بموجب الدستور، فإننا مستعدون لتسليمها النفط والمطارات والمعابر الحدودية وجميع الإيرادات". 


وطالب رئيس الحكومة فـــي الإقليم بـ"بحقوق إقليم كردستان وفق دستور العراق"، موضحا أن "الدستور العراقي يعرف إقليم كردستان بأنه كيان قائم بحد ذاته".

المصدر : عربي 21