الراعي: منتدى "شباب العالم" تسويق مصري ابتكاري.. وكلمة السيسي "مؤثرة"
الراعي: منتدى "شباب العالم" تسويق مصري ابتكاري.. وكلمة السيسي "مؤثرة"

ذكــر الدكتور العميد عبد الوهاب الراعي، أستاذ علوم الإدارة والأمن الزائر باكاديمية الشرطة، إن فكرة وإجراءات وفعاليات منتدى شرم الشيخ تعد تسويقا مصريا إلى العالم ابتكاريا وطموحا ثلاثي الابعاد متناغمة مع شعار المؤتمر، البعد الأول تاريخي.

وأضــاف "يبرز تاريخ مصر الحضاري أمام العالم والحضور مـــن شباب دول العالم، والثاني واقعي ومعاصر، حيث يلمسه ويشاهده الضيوف وشعوب العالم المتابعة للحدث المقام بالأرض المصرية بشرم الشيخ، الذي يظهر الاستقرار والتنمية المتعددة ومنها ملف الشباب بالتوازي مع مواجهة الإرهاب والإرادة السياسية والشعبية الهادفة لذلك، والثالث مستقبلي، بـــشأن مصر السلام الواعدة فـــى ظل استمرار نهج تلك السياسة التنموية الطموحة، وهو الأمر الذي يتوقع منه تحقيق عدد مـــن الفوائد للدولة المصرية فـــى محاور متنوعة سياحية واقتصادية واجتماعية ومزيدا مـــن القوة الناعمة المصرية الاقليمية والعالمية.

وأَلْمَحَ إلى أن موضوعات محاور المؤتمر لها أهمية ثلاثية ايضا محليا واقليميا ودوليا، نظرا لارتباط تلك الموضوعات بالتنمية والمصالح والتعاون المشترك للدول عامة ومصر بصفة خاصة مثل الارهاب والهجرة غير الشرعية والتنمية المستدامة والتكنولوجيا وريادة الاعمال وصناعة قادة المستقبل ونموذج محاكاة الأمم المتحدة.

وتـابع أن كلمة السيد الـــرئيس الهامة بالجلسة الافتتاحية اوضحت إلى مضمون ماسبق وأضافت دلالات عميقة وقوية ومؤثرة أبرزها ما قرره مـــن أن حق مواجهة الإرهاب هو حق إنساني.

واستكمل قائلا، إن فـــى السنوات الثلاث النهائية ارتفع ملف الشباب إلى أولويات أجندة الدولة المصرية ومازال به الكثير مـــن الطموحات والخطوات بدعم وإرادة مـــن القيادة السياسية وفريق العمل، لاسيما أن عدد الشباب المصرى مـــن عمر 18 إلى 29 يقدر بحوالى 21.7 مليون نسمة بنسبة 23.6 % لمجموع سكان مصر وفقا لاحصاءات الجهاز المركزى للتعبئة والاحصاء. 

وأضــاف "تجلى بداية الاهتمام المستحق للشباب ورد بدستور مصر الحالى 2014 ومن أبرزه مضمون نص المادة 180 والذى خصص لاول مرة ربع مقاعد المجالس الشعبية المحلية للشباب مـــن سن 21 حتى 35، مرورا بالاجراءات الفعلية للدولة ومنها إعلان السيد الـــرئيس فـــى يناير 2016 سَنَة الشباب لدى مشاركة سيادته باحتفالية الشباب بدار الاوبرا حيث أَبْرَزَ 8 قرارات وتكليفات لتفعيل وتنمية دور الشباب للعمل الوطني، تم بالفعل إنجازهم كليا ونسبيا مثل الرنامج الرئاسى لتاهيل وتدريب الشباب للقيادة وانشاء اكاديمية متخصصة لذلك، ومشروع بنك المعرفة المصرى، وقروضا ميسرة للشباب بفائدة لاتزيد عن 5 % وضخ 20 مليار جنيه لهذا من اجل تَدْعِيمُ مشروعاتهم.

واستطرد قائلا "وجائزة سنوية للابداع العلمى والثقافى والفنى والرياضى، واقامة 145 الف وحدة للاسكان الاجتماعى للشباب، ولجنة قومية متخصصة لتحديث المناهج التعليمية، ورفع كفاءة 4000 مركز شباب، وزيادة الحوافز والمكافات التشجيعية بالمجالات الشبابية رياضيا وثقافيا ودورى رياضى متكامل للمدراس والجامعات، ومؤتمرات شباب متواصلة متتالية مستمرة للحوار الهادف والتى حضرها السيد الـــرئيس جميعا اعتبارا مـــن العام الماضى وخلال الحالى وفقا للترتيب الزمنى فـــى عدد اربعة مدن وهى شرم الشيخ وأسوان والإسماعيلية والإسكندرية، وأَبَانَ الراعى عن تفاؤله بمستقبل الدولة المصرية التى ذكرها الله عز وجل بالقران الكريم 34 مرة صراحة وضمنا.

المصدر : الوطن