محامية الطهطاوي في "التخابر": جـوال موكلي كان يستخدم للتواصل مع الوزراء
محامية الطهطاوي في "التخابر": جـوال موكلي كان يستخدم للتواصل مع الوزراء

سلمت محامية "محمد رفاعة الطهطاوي"، رئيس ديوان رئاسة الجمهورية الأسبق، وأحد المتهمين فـــي قضية التخابر مع حماس، إفادة مـــن وزارة الخارجية، بـــشأن تولي "مبتغي أماني همداني"، لمسئولية مكتب رعاية المصالح الإيرانية بالقاهرة.

وأشارت إلى أن ترتيبات زيارة الـــرئيس الإيراني السابق لمصر، هي مـــن جمعت المسؤول الإيراني بموكلها.

واضافت بقولها إن الهاتف الذي حوته أحراز موكلها كـــان يستخدمه للتواصل مع "همداني" ووزراء آخرين، ولم يكن بغرض تسريب تقارير سرية.

وطلبت استدعاء "مصطفى الشافعي"، مشرف مكتب رئيس ديوان رئيس الجمهورية، لسؤاله والتأكد منه على عدم اختصاص رئيس الديوان بالتقارير التي يتم إرسالها.

وسمحت المحكمة، خلال الجلسة، للمتهم "إبراهيم الدراوي" بالحديث وذكـر إنه صحفي والعائل الوحيد لأسرته، وأَلْمَحَ إلى إصابته بأمراض الكبد والسكر والضغط، وطلب اخلاء سبيله.

وفي غضون ذلك فقد كانت محكمة النقض، قضت فـــي نوفمبر العام الماضي، بقبول طعون المتهمين على أحكام الإعدام والمؤبد الصادرة بحقهم مـــن محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار شعبان الشامي، منتصف يونيو 2015، حيث ألغت السجن المؤبد لمرسى، والإعدام لخيرت الشاطر، وأمرت بإعادة محاكمتهم مرة أخرى.

وأسندت النيابة العامة، إلى المتهمين تهم: التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد وهي حركة حماس وحزب الله اللبناني وثيق الصلة بالحرس الثوري الإيراني، بهذف ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، إفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، تمويل الإرهاب، حصل بعضهم تدريبات عسكرية بقطاع غزة لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.

المصدر : الوطن