"الثوري المصري" يدعو لمقاطعة أي انتخابات تحت حكم العسكر
"الثوري المصري" يدعو لمقاطعة أي انتخابات تحت حكم العسكر
دعا المجلس الثوري المصري الشعب بكل أطيافه إلى "عدم التعامل مع أي عملية انتخابية حتى تحرير مصر مـــن إِسْتِحْواذ العسكر"، مؤكدا رفضه التام والحاسم لأي عملية انتخابية تُجرى فـــي مصر بعد انقلاب تموز/ يوليو 2013.

وذكـر فـــي بيان لـــه، الثلاثاء، إن "كافة المحاولات والدعوات لما يُسمى انتخابات 2018، والتي قد تبدو للساحة الداخلية والخارجية لمصر على أنها ممارسة للعملية السياسية لإنهاء الحكم العسكري أو التقليل مـــن سيطرته على السلطة والثروة ما هي إلا محض تلاعب بعموم شعب جمهورية مصر العربية وحقوقه ومستقبله وحق الأجيال الْمُقْبِلَةُ".

وتـابع أن "كل المحاولات البادية فـــي الأفق لدفع شعب جمهورية مصر العربية أو جزء منه للمشاركة فـــي تلك العملية السياسية الهزلية ما هي إلا محاولات لشرعنة النظام العسكري المغتصب للسلطة أو تجميله بوجوه أكثر قبولا مع بقاء السيطرة المطلقة للعسكر واستمرارا لمسلسل انهيار مصر فـــي كافة المجالات".

وشدّد المجلس الثوري على أن "مشروع العسكر الاستعماري لمصر لا يختلف كثيرا عن مشروع الكثير مـــن النخب المصرية المتمثل فـــي مؤامرة 30 حزيران/ يونيو، والتي مهدت للانقلاب وما تلاه مـــن جرائم العسكر فـــي حق شعب جمهورية مصر العربية فـــي تحرر إرادته واستقلال قراره، فكلاهما يهدفان إلى عزل شعب جمهورية مصر العربية عن حكم مصر".

وأكد المجلس الثوري رفضه القاطع لانتخابات 2018 أو أي عملية انتخابية تُجرى "تحت إِسْتِحْواذ الحكم العسكري، لأن لمصر رئيس منتخب هو الـــرئيس د. محمد مرسي والمُختطف مـــن قبل العسكر والممنوع مـــن ممارسة مهامه على مدى أكثر مـــن أربع سنوات".

ورَوَى أن "مشروعه وهدفه النهائي هو استعادة شعب مصر لحقه فـــي اختيار مـــن يحكمه، وإنهاء التبعية للقوى الصهيونية والغربية التي تتحكم فـــي عسكر مصر"، لافتا إلى أن "الحل الوحيد والحاسم لإنهاء إِسْتِحْواذ العسكر على حكم مصر هو استعادة الإرادة الشعبية وحتمية تفكيك إِسْتِحْواذ العسكر على مفاصل السلطة فـــي مصر".

المصدر : عربي 21