الحمد الله: وجود السلطة الفلسطينية في المعابر منقوص
الحمد الله: وجود السلطة الفلسطينية في المعابر منقوص

صـرح رئيس حكومة التوافق الفلسطيني رامي الحمد الله أن تواجد السلطة الفلسطينية فـــي معابر غزة منقوص بسبب عدم حل مسألة الأمـــن فيها.

وشدد رئيس الحكومة الفلسطينية فـــي تصريح صحفي أدلى به عقب إرسال قافلة تضم 22 شاحنة تحمل مساعدات طبية مـــن مستودعات وزارة الصحة فـــي نابلس إلى قطاع غزة، شدد على القول إنه لا يمكن أن تعمل المعابر دون أمن.

وأَبَانَ رئيس الحكومة عن أمله فـــي أن يناقش "الأشقاء المصريون" والفصائل الفلسطينية هذه المسألة فـــي الاجتماع المنتظـر عقده فـــي 21 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بالقاهرة، محذرا مـــن أنه لا يمكن تشكيل حكومة الوفاق أو أي حكومة غيرها إلا بإيجاد حل جذري لقضايا الأمـــن.

وبمناسبة إرسال القافلة، ذكــر الحمد الله: "بتوجيهات مباشرة مـــن فخامة الـــرئيس #رئيس فلسطين، تسير الحكومة قافلة جديدة تتكون مـــن 22 شاحنة مـــن الأدوية والمستلزمات الطبية إلى أهلنا فـــي قطاع غزة".

وبين وأظهـــر الحمد الله أن هذه المساعدات تشمل أدوية مخصصة لمرضى الكلى والسرطان والأمراض المزمنة، بالإضافة إلى حليب الأطفال ومحاليل وريدية ومضادات حيوية لمستودعات غزة.

وتطرق الحمد الله فـــي تصريحاته إلى عمل الحكومة فـــي القطاع، مشيرا إلى أن العمل جار فـــي ثلاثة محاور، أي الموظفين، والأمن، والمعابر.

وبين وأظهـــر رئيس حكومة التوافق أن اللجنة الإدارية قد شرعت فـــي العمل، واُتخذ اليوم قرار بحصر أحوال كافة موظفي قطاع غزة قبل 14 مارس/آذار 2006، وسيبدأ الحصر اعتبارا مـــن الأحد القادم حتى 22 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وأَبَانَ الحمد الله عن أمله أن تنهي اللجنة الإدارية أعمالها كافة وتتوج جهودها بإيجاد حل لقضية الموظفين بحلول 1 فبراير/شباط 2018.

تجدر الإشارة إلى أن حركتي "إِفْتَتَحَ" و"حماس" وقعتا فـــي القاهرة، فـــي 12 أكتوبر/تشرين الأول المنصرم، على تَعَهُد ينهي الانقسام الداخلي الفلسطيني المستمر منذ منتصف سَنَة 2007، وذلك بعد يومين مـــن المشاورات التي أجريت برعاية مصرية.

وفي أول نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، سلمت حركة "حماس" إدارة معبر رفح لحكومة التوافق.

وفي غضون ذلك فقد جاءت تصريحات الحمد الله النهائية بعد يومين مـــن إعلان القيادي فـــي حركة "إِفْتَتَحَ" أحمد حلس أن قوات مصرية ستشرف على بناء وإعادة تأهيل قوات الأمـــن فـــي قطاع غزة.

المصدر: صفحة رامي الحمد الله فـــي "فيس بـوك"

نادر عبد الرؤوف

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)