ترامب يغرد دعما لاعتقالات السعودية: كانوا يحلبون بلادهم طوال اعوام!
ترامب يغرد دعما لاعتقالات السعودية: كانوا يحلبون بلادهم طوال اعوام!

صـرح الـــرئيس الأمريكي، #الـــرئيس الامريكي، عن دعمه لسياسة العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده، محمد بن سلمان، بما فـــي ذلك لحملة مكافحة الفساد الْحَالِيَّةُ فـــي المملكة.

وذكـر ترامب، فـــي تغريدتين نشرهما اليوم الثلاثاء على حسابه الرسمي فـــي موقع "Twitter تويتـر"، تعليقا على حملة الاعتقالات الريـاض للأمراء ورجال الأعمال والمسؤولين على خلفية قضايا فساد، التي بدأت مساء يوم السبت الماضي، ذكــر: "لدي ثقة عظيمة بالملك سلمان وولي عهد الريـاض، إنهما يعرفان بالتأكيد ماذا يفعلانه".

وتـابع ترامب، فـــي إشارة إلى الموقوفين: "إن بعض هؤلاء الذين تعاملا (الملك سلمان وولي عهده) معهم بصورة قاسية، كانوا يحلبون بلادهم طوال سنوات!".

تَجْدَرُ الأشاراة الِي أَنَّةِ الريـاض تشهد حملة واسعة النطاق لمكافحة الفساد تم فـــي إطارها إيقاف عشرات الأمراء والوزراء ورجال الأعمال والمسؤولين الحكوميين.

وانطلقت هذه الحملة غير المسبوقة بعد إصدار العاهل السعودي، يوم السبت الماضي، أمرا ملكيا صـرح فيه عن اتخاذ إجراءات جديدة فـــي المملكة للتصدي للفاسدين، بما فـــي ذلك تشكيل لجنة خاصة، برئاسة الأمير محمد بن سلمان، لتولي هذه المهمة.

ومن الجدير بالذكر أن مـــن أوضح الموقوفين الملياردير السعودي ورجل الأعمال المشهور عالميا، الأمير الوليد بن طلال، الذي كـــان منتقدا كبيرا للرئيس الأمريكي الحالي فـــي السابق.

وخاض الأمير مشادة كلامية حادة مع ترامب من خلال "Twitter تويتـر" خلال حملة الأخير الانتخابية، حيث ذكــر، يوم 11 ديسمبر/كانون الأول سَنَة 2015، مخاطبا المرشح للرئاسة آنذاك ترامب: "أنت عار ليس على جبين الحزب الجمهوري فحسب، وإنما على أمريكا كلها، انسحب مـــن سباق الرئاسة الأمريكية لأنك لن تفوز أبدا".

ورد ترامب بسرعة على هذا الهجوم بتغريدة جاء فيها: "الأمير الوليد البليد يريد أن يتحكم بساستنا فـــي الولايات المتحدة بأموال والده.. لن يستطيع فعل ذلك إذا انتخبت أنا (رئيسا)".

المصدر: Twitter تويتـر + RT

رفعت سليمان

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)