نتنياهو: نعزز علاقاتنا مع الدول العربية المعتدلة ونسعى لسلام معها
نتنياهو: نعزز علاقاتنا مع الدول العربية المعتدلة ونسعى لسلام معها

صـرح رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن إسرائيل تعزز علاقاتها مع "الأطراف المعتدلة" فـــي الشرق الأوسط، مشددا على أن حكومته تسعى لسلام مع هذه القوى الإقليمية.

وذكـر نتنياهو، فـــي خطاب ألقاه اليوم الثلاثاء، خلال جلسة خاصة للكنيست الإسرائيلي عقدت بمناسبة الذكرى المئوية لوثيقة "وعد بلفور": "نقوم بترتيب علاقات أوثق مع القوى المعتدلة فـــي المنطقة".

وتـابع رئيس الوزراء الإسرائيلي: "وكما توصلنا إلى اتفاقية سلام مع كل مـــن مصر والأردن، نعمل على تحقيق سلام مع الدول العربية الأخرى التي تقف معنا ضد الإسلام المتطرف".

وأضــاف نتنياهو: "لا يمكنني إلا أن آمل فـــي أن الفلسطينيين سيتبنون، فـــي نهاية المطاف، هذا النهج، وسيولون وجوههم نحو السلام... فهم عندما يصفون وعد بلفور بالجريمة ويدعون الحكومة البريطانية للاعتذار عن صدوره لا يتقدمون نحو الأمام، لكنهم يتراجعون إلى الخلف لـ100 سَنَة".

واعتبر رئيس الحكومة الإسرائيلية أن "هذا هو مـــصدر الصراع: رفض الاعتراف بالصهيونية وبالوطن اليهودي، وبالدولة الإسرائيلية المعاصرة فـــي أي حدود كانت".

واستطرد نتنياهو بالقول: "إننا نرحب بالسلام، الذي تم تحقيقه (مع مصر والأردن) ونأمل فـــي توسيعه، لكن تأجيل ذلك لم يضعفنا أبدا".

تَجْدَرُ الأشاراة الِي أَنَّةِ يوم الخميس الماضي صادفت الذكرى المئوية لإعلان "وعد بلفور"، وهو رسالة بعث بها وزير الخارجية البريطاني، آرثر بلفور، يوم 2 نوفمبر/تشرين الثاني مـــن العام 1917، إلى اللورد روتشيلد، أحد زعماء الحركة الصهيونية فـــي تلك الفترة، صـرح فيها عن دعم بريطانيا لإقامة وطن لليهود فـــي فلسطين، وتعهدها بالعمل مـــن أجل تحقيق ذلك.

وعلى الرغم مـــن احتجاجات فلسطين والمطالبات المتكررة مـــن قيادتها، بما فـــي ذلك الـــرئيس #رئيس فلسطين، لبريطانيا بالاعتذار عن إصدار هذه الوثيقة "المشؤومة"، أَنْشَأَت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي احتفالات بمناسبة ذكرى "وعد بلفور" استضافت خلالها نظيرها الإسرائيلي نتنياهو، الذي أكدت لـــه أنها "فخورة" بدور بلادها فـــي إنشاء إسرائيل، غير مقيمة أي اعتبار للاحتجاجات الفلسطينية والعربية.

المصدر:   Haaretz + وكـــالات

رفعت سليمان

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)