الأسد: الحرب الحالية تهدف لإعادة سورية والمنطقة قرونا للوراء
الأسد: الحرب الحالية تهدف لإعادة سورية والمنطقة قرونا للوراء

14 نوفمبر 2017 | 11:26 مساءً

أكد الـــرئيس السوري بشار الأسد، أن الهدف الأساسي مـــن الحرب التي تتعرض لها سوريا منذ سبع سنوات هو إعادتها والمنطقة قرونا إلى الوراء من خلال ضرب الشعور القومي والانتماء لهذه المنطقة ووضع الإنسان العربي أمام خيارين إما التخلي عن هويته والارتماء فـــي حضن الأجنبي أو التوجه نحو الفكر المتطرف وتحويل المجتمعات العربية إلى مجتمعات متناحرة ومتصارعة.

وشدد الأسد فـــي كلمته خلال الملتقى العربي من أجل مواجهة الحلف الأمريكي الصهيوني الرجعي العربي ودعم مقاومة الشعب الفلسطيني الذي يضم قوى واحزابا وشخصيات مـــن دول عربية على أن مواجهة المشكلات التي تواجه الأمة العربية وإعادة الألق إلى الفكر القومي الذي لا يمر باحسن حالاته اليوم تتطلب العمل الجاد مـــن أجل توضيح بعض المفاهيم التي استهدفت أمتنا مـــن خلالها.

وبين وأظهـــر الـــرئيس السوري أن المشكلات تشمل محاولات ضرب العلاقة التي تربط العروبة بالإسلام ووضع القومية العربية فـــي موقع المواجهة مع القوميات الأخرى, وأن العروبة والقومية العربية حالة حضارية وثقافية وإنسانية جامعة ساهم فيها كل مـــن وجد فـــي هذه المنطقة دون استثناء فهي لا تقوم على دين أو عرق محدد وإنما أساسها اللغة والجغرافيا الواحدة والتاريخ والمصالح المشتركة.

2017-11-14

أكد الـــرئيس السوري بشار الأسد، أن الهدف الأساسي مـــن الحرب التي تتعرض لها سوريا منذ سبع سنوات هو إعادتها والمنطقة قرونا إلى الوراء من خلال ضرب الشعور القومي والانتماء لهذه المنطقة ووضع الإنسان العربي أمام خيارين إما التخلي عن هويته والارتماء فـــي حضن الأجنبي أو التوجه نحو الفكر المتطرف وتحويل المجتمعات العربية إلى مجتمعات متناحرة ومتصارعة.

وشدد الأسد فـــي كلمته خلال الملتقى العربي من أجل مواجهة الحلف الأمريكي الصهيوني الرجعي العربي ودعم مقاومة الشعب الفلسطيني الذي يضم قوى واحزابا وشخصيات مـــن دول عربية على أن مواجهة المشكلات التي تواجه الأمة العربية وإعادة الألق إلى الفكر القومي الذي لا يمر باحسن حالاته اليوم تتطلب العمل الجاد مـــن أجل توضيح بعض المفاهيم التي استهدفت أمتنا مـــن خلالها.

وبين وأظهـــر الـــرئيس السوري أن المشكلات تشمل محاولات ضرب العلاقة التي تربط العروبة بالإسلام ووضع القومية العربية فـــي موقع المواجهة مع القوميات الأخرى, وأن العروبة والقومية العربية حالة حضارية وثقافية وإنسانية جامعة ساهم فيها كل مـــن وجد فـــي هذه المنطقة دون استثناء فهي لا تقوم على دين أو عرق محدد وإنما أساسها اللغة والجغرافيا الواحدة والتاريخ والمصالح المشتركة.

المصدر : وكالة أنباء أونا