بعد 18 شهرا دون عقاب.. الحبـس لـ 3 عاطلين سرقوا صديقهم وألقوا جثته في النيل
بعد 18 شهرا دون عقاب.. الحبـس لـ 3 عاطلين سرقوا صديقهم وألقوا جثته في النيل

قررت نيابة حوادث شمال القاهرة، حبس 3 عاطلين لمدة 4 أيام على ذمة التحقيق، بتهمة قتل صديقهم وسرقة دراجته النارية وهاتفه المحول وإلقاء جثته فـــي نهر النيل.

18 شهرا قضاها المتهمون دون عقاب أو ملاحقة، حتى تلقت النيابة بلاغا مـــن والد الضحية، طلب فيه معرفة مكان الدراجة النارية والهاتف المحمول الخاص بنجله، وكشفت وبينـت التحقيقات، أنّ أحد أصدقاء المجني عليه خطط لسرقته، واستعان بعاطلين، استدرجوا المجني عليه حتى كوبري قصر النيل، واستولوا على هاتفه المحمول و500 جنيه، وحين قاومهم دفعوه مـــن أعلى الكوبري وفروا هاربين، فسقط فـــي نهر النيل.

كـــان المقدم علاء خلف الله رئيس مباحث قسم شـــرطة الساحل، حَصَّل بلاغا قبل 18 شهرا، بعثور شـــرطة المسطحات المائية فـــي كورنيش النيل على جثة شخص، وبالانتقال والفحص إِتِّضَح أن الجثة لشاب فـــي العقد الثالث مـــن عمره، يرتدي ملابسه كاملة، والجثة فـــي حالة تعفن ولا توجد بها إصابات.

وباستدعاء والد المجني عليه "خادم بمسجد"، تعرف على الجثة، وأفاد بأنه لا يـــشتبه فـــي الوفاة جنائيا، وبالعرض على النيابة العامة قررت تشريح جثمان المتوفي لبيان ما به مـــن إصابات، وإِتِّضَح أن الوفاة نتيجة "اسفكسيا الغرق"، ولا توجد إصابات ظاهرية، وبالعرض على النيابة العامة قررت تسليم جثة المتوفى إلى أسرته ودفنه وحفظ القضية.

المصدر : الوطن