العجمي الوريمي : ما من زواج بين النهضة والنداء حتى يحصل الطلاق
العجمي الوريمي : ما من زواج بين النهضة والنداء حتى يحصل الطلاق

ذكــر القيادي فـــي حركة النهضة، والنائب فـــي مجلس نواب الشعب عن دائرة سوسة، العجمي الوريمي، إنه مـــن المنطقي والطبيعي أن تكون العلاقة أوضح حركتي النهضة ونداء تونس تنافسية فـــي الانتخابات البلدية، وإن كل حزب سيعمل على التحضير لهذا الموعد الانتخابي والتوجه إلى ناخبيه.

وأكد العجمي الوريمي فـــي تصريح هاتفي للجوهرة أف أم، اليوم الأحد، أن العلاقة التنافسية التي ستكون حاضرة أوضح الحزبين فـــي الانتخابات البلدية لا تعني العدائية ولا تتنافى مع التوافق والشراكة مـــن أجل إنجاح المسار الديمقراطي، متوقعا أن تقوم العلاقة أوضح الأحزاب الفائزة بهذا الاستحقاق على التوافق كذلك.
وفي ذات الإطار، شدد الوريمي على أن التنافس أوضح الحزبين السياسيين لا يعني توتر العلاقة بينهما، خاصة وأن التنافس كـــان دائما حاضرا أوضح الطرفين الشريكين فـــي الحكم، مشيرا إلى أن الائتلاف الحاكم الذي يضم الحزبين يعمل على ملعـب برنامج معين يتمثل فـــي وثيقة قرطاج .
وفي رده على ما تم اعتباره "طلاقا" أوضح الطرفين الشريكين فـــي الحكم ذكــر الوريمي " هذه مجرد تعبيرات إعلامية، ما أوضح النهضة والنداء ليس زواجا بأي شكل مـــن الأشكال، وبالتالي فلا وجود لأي طلاق.. علاقتنا يميزها التنافس فـــي كنف الاحترام والتعايش."

المصدر : جواهر