عدم جواز الفصل في دعوى "حيازة مفرقعات العجوزة" لسابقة الفصل فيها
عدم جواز الفصل في دعوى "حيازة مفرقعات العجوزة" لسابقة الفصل فيها

قضت محكمة جنايات القاهرة الدائرة 15 المنعقدة بأكاديمية الشرطة، بعدم جواز نظر الدعوى بالنسبة لمتهمين بـ"حيازة مفرقعات بالعجوزة"، لسابقة الفصل فـــي القضية.

عقدت الجلسة برئاسة المستشار شعبان الشامي وعضوية المستشارين محمد كامل عبد الستار وأسامة عبد الظاهر وسكرتارية أيمن القاضي وأحمد رضا.

وفي غضون ذلك فقد كانت المحكمة قد قضت فـــي يناير الماضي بمعاقبة المتهمين فـــي القضية أحمد حامد أحمد وعادل خلف عبد العال بالسجن المشدد 10 سنوات لكل منهما والزمتهما بالمصاريف الجنائية.

وقالت المحكمة إن الثابت مـــن الأوراق إن النيابة العامة لم ذهـــــــــــب اتهام الحيازة والاحراز والاستعمال لتلك المفرقعات للمتهمين لذا تصدت المحكمة إعمالا بنص المادة رقم 11 مـــن قانون الإجراءات الجنائية وأحالت الدعوى للنيابة مـــن جديد للتحقيق فيها على أن تحيلها لدائرة جنايات أخرى للحكم فيها.

وأسندت النيابة للمتهمين، أحمد حامد أحمد وعادل خلف عبد العال، وآخر متوفى أنهم فـــى يوم 12 نوفمبر 2014 ، بدائرة قسم العجوزة ، محافظة الجيزة ، حازوا وأحرزوا مواد فـــى أحكام المفرقعات "كمية مـــن مادة كلورات البوتاسيوم ومفرقعات الكلورات"، قبل التصريح على ذلك مـــن الجهة المختصة، وأسندت للمتهم الأول وآخر متوفى، استعمال المفرقعات محل الاتهام السابق بغرض ارتكاب وتخريب مبان ومنشآت معدة للمصالح العامة، والتي مـــن شأنها تعريض حياة الناس للخطر.

وأسندت كذلك اتهام الشروع وآخر متوفى فـــي قتل المجنى عليهم أحمد محمد رزق ووليد صبحي شوقي وإسماعيل رمضان اسماعيل ووليد رجب، وفي غضون ذلك فقد كــــان ذلك مع سبق الإصرار والترصد، بـــأن أعد النية وعقد العزم على ازهاق اروحاهم، وأعدوا لذلك الغرض عبوات ناسفة وتوجهوا للمكان الذى ايقنوه سلفا تواجدهم فيه، إلا أن اثر جريمتهم قد وقف لسبب لا دخل لإرادتهم فيه الا وهو انفجار العبوات قبيل إلقائها على المجنى عليهم.

 

المصدر : الوطن