سبب إعدام عناصر "أجناد مصر": زرعوا عبوات بجامعة القاهرة وقتلوا ضابطا
سبب إعدام عناصر "أجناد مصر": زرعوا عبوات بجامعة القاهرة وقتلوا ضابطا

قالت محكمة جنايات الجيزة، اليوم، فـــي أسباب حكمها الصادر فـــي ديسمبر الماضي، بإعدام 13 متهما ومعاقبة 26 آخرين بالسجن مـــن 15 سنة إلى المؤبد، فـــي قضية "تنظيم أجناد مصر" الإرهابي، إن المتهمين استهدفوا محيط جامعة القاهرة بـ3 عبوات ناسفة شديدة الانـــفجار.

وكشفت وبينـت المحكمة أنه فـــي بداية شهر أبريل 2014 رصد المتهمون "بلال ابراهيم صبحي" و"عبد الله السيد السيد" و"ياسر محمد خضير" قوات الشرطة المتمركزة بمحيط جامعة القاهرة قبل 3 أيام مـــن استهدافها، وأعدوا 3 عبوات ناسفة شديدة الانـــفجار أمدهم بها المتهم المتوفي "همام عطية"، متصلة بدوائر اليكترونية لتفجيرها عن بعد قاموا باخفائها بالقرب مـــن أماكن تمركز قوات الشرطة بمحيط جامعة القاهرة،  بوضع إحداها بإحدى الأشجار، وأخرى بلوحة اعلانات والأخيرة بإحدى بالوعات الصرف الصحي بالقرب مـــن غرفتي نقطة التمركز الأمني أمام جامعه القاهرة.

وأضافت المحكمة أنه فـــي صباح اليوم التالي مـــن زرع تلك العبوات تربصوا بالمكان الذي ايقنوا سلفا تواجد الشرطة فيه، وما إن ظفروا بهم حتي أوصل أحد المتهمين المذكورين العبوة الناسفه الكترونيا باستخدام هاتف محمول فأحدثوا الانـــفجار، والذي ترتب عليه وفاة عميد شـــرطة "طارق المرجاوي"، وأعقب ذلك الانـــفجار الثاني ونتج عنه إصابة اللواء عبد الرؤوف الصيرفي وقوات الشرطة المرافقه لـــه. 

واضافت : "فـــي ذات الزمان والمكان فجروا العبوة الثالثة قاصدين مـــن ذلك قتل المجني عليه "أحمد إبراهيم الدسوقي" رئيس مباحث قسم شرطه الجيزة".

وصدرت الأحكام برئاسة المستشار معتز مصطفى خفاجي وعضوية المستشارين سامح سليمان داود ومحمد محمد عمارة.

المصدر : الوطن