"الجنايات": عناصر "أجناد مصر" استهدفوا حافلة نقل وسيارتي "أمن مركزي"
"الجنايات": عناصر "أجناد مصر" استهدفوا حافلة نقل وسيارتي "أمن مركزي"

قالت محكمة جنايات الجيزة، اليوم، فـــي أسباب حكمها الصادر فـــي ديسمبر الماضي، بإعدام 13 متهما ومعاقبة 26 آخرين بالسجن مـــن 15 سنة إلى المؤبد، فـــي قضية "تنظيم أجناد مصر" الإرهابي، إن المتهمين استهدفوا حافلة للنقل العام وأصابوا عددا مـــن ركابها.

وشرحت المحكمة، برئاسة المستشار معتز مصطفى خفاجي، وعضوية المستشارين سامح سليمان داوود ومحمد محمد عمارة، تفاصيل الواقعة، حيث قام المتهم محمود صابر رمضان بتكليف مـــن شقيقه "محمد" بصنع دائرة كهربائية باستخدامها على العبوة الناسفة، وزرعها بالجزيرة الوسطى بأحد شوارع مدينة نصر، تخطيطا لاستهداف حافلات الشرطة المارة إلا إن انفجار العبوة  تأخر، وانفجرت فـــي حافلة نقل سَنَة رقم "س أ ر167"، فأحدثت إصابة المجني عليهم بالإصابات الموصوفة بالتقارير الطبية.

وأضافت ، "كـــان ذلك فـــي أثناء تواجد المتهم المتوفى همام عطية، والمتهم بلال إبراهيم على مسرح الجريمة، لمراقبة الطريق والشد مـــن أزر باقي المتهمين"، مؤكدة أن المتهمين ذوي عقول مريضة واستخفوا بالنفس البشرية واستحلوا دماء الأبرياء.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ بينت المحكمة تفاصيل واقعة رصد واستهداف قوات الشرطة، المتمركزة أعلى كوبرى الجيزة، حيث اتفق المتهم بلال إبراهيم مع المتهم عبدالله السيد على استهدافها بعبوتين ناسفتين، وحدد الأخير مكان زرعهما بالكوبري واستلم العبوتين المصنعتين بمعرفة المتهم المتوفى همام عطية وبلال إبراهيم، وتوجه بهما المتهم عبدالله بصحبة المتهمين محمد صابر رمضان  وجمال زكي وسمير إبراهيم، وثبتوهما بالكوبري فـــي المكان المخصص لانتظار قوات الأمـــن المركزي، وفي صباح اليوم الثاني ذهـــــــــــب المتهمون إلى مكان التنفيذ وتربصوا بالقوات وما إن تمركزت فـــي مكانها حتى فجر المتهم عبدالله السيد العبوتين، فأطاحت بالقوات محدثا بهم الإصابات الموصوفة بالتقارير الطبية.

وأسفر هذا الانـــفجار أيضا عن التخريب العمدي للسيارات المملوكة لوزارة الداخلية.

المصدر : الوطن