سبب إعدام عناصر "أجناد مصر": فجروا سيارة شرطة وقتلوا ضابطا بأكتوبر
سبب إعدام عناصر "أجناد مصر": فجروا سيارة شرطة وقتلوا ضابطا بأكتوبر

قالت محكمة جنايات الجيزة، اليوم، فـــي أسباب حكمها الصادر فـــي ديسمبر الماضي، بإعدام 13 متهما ومعاقبة 26 آخرين بالسجن مـــن 15 سنة إلى المؤبد، فـــي قضية "تنظيم أجناد مصر" الإرهابي، إن المتهمين استهدفوا العميد أحمد زكي لطيف مـــن قطاع الأمـــن المركزي، والقوات المرافقة لـــه، وفجروا سيارتهم، ما دَفَعَ لاستشهاده.

وشرحت المحكمة برئاسة المستشار معتز مصطفى خفاجي، وعضوية المستشارين سامح سليمان داوود ومحمد محمد عمارة، تفاصيل الواقعة، حيث كلف المتهم المتوفى همام عطية، المتهمين "جمال زكي عبدالرحيم، عبدالله السيد، وسعد عبدالروؤف علي"، على قتل المجني عليهم.

وأضافت المحكمة، أن المتهم بلال إبراهيم صبحي، أمدهم بعبوة ناسفة مزودة بقطعة مـــن معدن مغناطيسي، ورصد المتهم عبدالله السيد تحركات الشهيد، وعقب ذلك ذهـــــــــــب هو والمتهمان جمال زكي وسعد عبدالروؤف إلى محيط مسكنه بأكتوبر، وتم لصق العبوة الناسفة أسفل السيارة الخاصة به، والمملوكة لوزارة الداخلية باستخدام قطعة مغناطيس، وما أن استقلها المجني عليه برفقة اثنين مـــن المجندين، وفجر المتهمون العبوة الناسفة ما أسفر عن مقتله، وإصابة مرافقيه.

وأضافت المحكمة، أن المتهمين استهدفوا نقطة مرور ميدان لبنان، بزرع عبوة ناسفة فيها ما دَفَعَ لاستشهاد الرائد محمد جمال.

وأوضحا المحكمة، أن المتهم المتوفى همام عطية كلف المتهمين جمال زكي وسعد عبدالرؤوف بتنفيذ واقعة استهداف نقط مرور ميدان لبنان، وقتل مـــن فيها مـــن ضباط وأفراد، وأمدهما المتهم بلال إبراهيم بعبوة ناسفة مزودة بقطعة مغناطيس، وزرعاها بالنافذة الحديدة بقسم مرور ميدان لبنان وفجراها، ما أسفر عن مصـرع الضابط محمد جمال مأمون، وإصابة فردين آخرين.

المصدر : الوطن