اعترافات "عجوز الساحل".. شهدا ضده في قضية فقتل الرجل وأصاب زوجته
اعترافات "عجوز الساحل".. شهدا ضده في قضية فقتل الرجل وأصاب زوجته

اعترف موظف بالمعاش يبلغ مـــن العمر 65 عاما، بتفاصيل جريمته بقتل مسن آخر والشروع فـــي قتل زوجته، داخل شقتهما بمنطقة الساحل.

وأكد المتهم أمام اللواء محمد منصور مدير مباحث العاصمة، أنه انتقم مـــن الضحية وزوجته بسبب شهادتهما ضده فـــي قضية ميراث كانت تنظرها المحكمة فـــى نفس يوم الجريمة، وذكـر المتهم فـــي اعترافاته للعميد حسام عبدالعزيز، رئيس قطاع مباحث شمال القاهرة إن شقيقته أَنْشَأَت دعوى قضائية منذ شهور من اجل الحصول على الشقة التى يقيم بها، واستشهدت شقيقتي بالجيران "القتيل وزوجته"، وفوجئت بهم يشهدون لصالحها، وبناء على أقوالهما قرر القاضي الحكم لهم، فأحضرت "بلطة وسيف" وانتظرتهما فـــى باب العمارة ونفذت الجريمة.

البداية بتلقى بلاغا بوجود مشاجرة ومصابين بشارع زين العابدين بميدان الخلفاوى، وبالانتقال تم العثور على جثة محمد السعيد إبراهيم أبوالأنوار، 75 سنة، وبها طعنات متفرقة، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ إِتِّضَح إصابة زوجته، ناهد محمد هلال المصري، 72 سنة، وتم نقلهما إلى مستشفى معهد ناصر.

وأقر ميشيل شحاتة رزق، وشقيقته، شاهدا الواقعة، بأنهما حال تواجدهما بمحل سكنهما تنامى إلى سمعهما صوت استغاثة المجني عليهما وشاهدا المتهم حال قيامه بالتعدي على المجنى عليهما بأسلحة بيضاء، "سكين، بلطة"، كانتا بحوزته محدثا بهما إصابات الضحيتين.

تم تشكيل فريق مباحث مـــن ضباط مباحث الساحل، بقيادة العقيد محمد السيد، مفتش المباحث، والمقدم علاء خلف الله، رئيس المباحث، والنقيب أحمد أبو سنة، معاون المباحث، وتمكنوا مـــن ضبط المتهم بمكان الواقعة وبحوزته عدد 2 سلاح أبيض "سكين، بلطة"، المستخدمتين فـــي ارتكاب الواقعة، وبمواجهة المتهم بأقوال الشهود اعترف بارتكاب الواقعة انتقاما مـــن المجنى عليه الأول لقيامه بالشهادة ضده فـــى قضية خلاف على ميراث بينه وبين شقيقته.

وذكـر المتهم أمام العميد نبيل سليم، مدير البحث الجنائي، إنه ذهـــــــــــب إلى محل إقامة المجني عليه واختبأ بسلم العقار وبحوزته الأسلحة البيضاء المضبوطة، وفور عودة المجني عليه وزوجته مـــن المحكمة، اعتدى عليهما محدثا بهما إصابات نافذة، ما دَفَعَ لمقتل الزوج، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وتولت النيابة العامة التحقيق.

المصدر : الوطن