بلاغ بوجود جسم غريب أمام مدرسة.. والتحريات: طالبان وضعاه "حيلة للغش"
بلاغ بوجود جسم غريب أمام مدرسة.. والتحريات: طالبان وضعاه "حيلة للغش"

لجأ طالبان بمدرسة ثانوية فـــي كفر الشيخ إلى حيلة لإحداث حالة مـــن الهرج حتى يتمكنوا مـــن الغش بسهولة، فأحضرا مواسير صغيرة وثبتا عليها 3 مكثفات وأسلاك وتركاها أمام باب المدرسة.

وتلقى مركز شـــرطة الحامول بلاغا مـــن ناظر المدرسة الثانوية بنين بدائرة مركز شـــرطة الحامول، بالعثور على جسم غريب أمام البوابة الداخلية بالمدرسة.

وبفحص خبراء المفرقعات عثروا على جسم غريب عبارة عن 3 مواسير بلاستيك مدلى منها أسلاك كهربائية وملفوف عليها لاصق أسود اللون "شكرتون"، وبجوارها ورقة مدون عليها عبارة: "هناك اثنان خفايا مثل هذا سوف يتم التفعيل اللاسلكي فـــي حال عدم الإخلاء قبل الساعة 9 صباحا".

وتعامل خبراء المفرقعات مع الجسم، وإِتِّضَح أنه عبارة عن 3 مواسير بلاستيك 4/3 بوصة طول كل منها 30 سم، عليها لاصق أسود اللون وملفوف بلاصق عدد 3 مكثفات قديمة صغيرة الحجم، و3 حجارة قلم قديمة ومدلى منها أسلاك وداخل المواسير رمل، ولا توجد أي مواد متفجرة أو مواد تساعد على الاشتعال.

وعُقمت المدرسة بمعرفة خبراء المفرقعات، وإِتِّضَح عدم وجود أي أجسام غريبة بها، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ إِتِّضَح أن المدرسة يُجرى بها امتحان نصف العام للصف الأول الثانوي، وأجريت الامتحانات فـــي موعدها. 

وبتشكيل فريق بحث بالاشتراك مع إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن كفر الشيخ، وقطاع الأمـــن العام لسرعة بَيْنَ وَاِظْهَرْ غموض الحادث وضبط مرتكبي الواقعة، أسفرت جهوده أن وراء ارتكاب الواقعة "محمد ر. م" (16 سنة - طالب بالصف الأول الثانوي)، و"معاذ ع. ع" (16 سنة - طالب بالصف الأول الثانوي)، مقيمان بدائرة مركز شـــرطة الحامول.

وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهما، وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة لإحداث حالة مـــن الهرج أثناء أجتمـع الامتحانات حتى يتمكنا مـــن الغش لحظة انشغال وخروج المراقبين، وبإرشادهما ضُبطت الأدوات المستخدمة فـــي الواقعة، عبارة عن (بنزة صغيرة الحجم – بعض الأسلاك مختلفة الألوان – قطع مواسير صغيرة مـــن ذات المستخدمة فـــي العبوة الهيكلية – شكرتون– مادة لاصقة (غيراء) – إريال مرتبط بمكثف – مكثف صغير الحجم) بمنزل المتهم الأول، واتخذت الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.

المصدر : الوطن