الجبهة الشعبية تؤكد استمرار تحركاتها وتدعو إلى عدم التظاهر ليلا
الجبهة الشعبية تؤكد استمرار تحركاتها وتدعو إلى عدم التظاهر ليلا

وصفت الجبهة الشعبية الاعتقالات التي طالت "مناضليها" فـــي عدة مناطق بالبلاد (القطار، المهدية، الكبارية...) بأنها "محاولة يائسة وسخيفة تذكر بأساليب الدكتاتورية النوفمبرية"، وبأن هدفها يتمثل فـــي إيهام الرأي العام بـــأن الجبهة الشعبية طرف فـــي الأعمال الإجرامية.

وأدانت الجبهة، فـــي بيان لها، الخميس، هذه "الخطوة التصعيدية التي تتخذها الحكومة ضدها، بغرض تشويهها وتشويه الاحتجاجات الاجتماعية والشعبية، ضد غلاء الأسعار وضد سياسة التفقير الممنهج للطبقات والفئات الكادحة والفقيرة والوسطى"، والتي جاءت 24 ساعةً بعد أقل مـــن 24 ساعة مـــن إعطاء يوسف الشاهد إشارة انطلاق الحملة على الجبهة الشعبية، وفقا لنص البيان.
وطالبت الجبهة الســـلطات بـ"الإطلاق الفوري لمناضلي الجبهة الموقوفين فـــي عدد مـــن المنطق وإيقاف التتبعات ضدهم والكف عن سياسة تلفيق القضايا وتوظيف قوات الأمـــن والقضاء فـــي تصفية حساباتها السياسية"، داعية كل القوى الديمقراطية، وفي مقدمتها المحامون، إلى التصدي لهذه الحملة التي تستهدف الجبهة الشعبية والعديد مـــن النشطاء الشبان باعتبارها خطوة نحو ضرب الحريات والحقوق المكفولة دستوريا.
كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أكدت أنها ستستمر فـــي "نضالها المشروع إلى جانب أبناء الشعب وبناته دفاعا عن قوتهم وعن حقهم فـــي حياة كريمة " داعية كافة مناضلاتها ومناضليها إلى إنجاح تحركات يوم 14 جانفي القادم فـــي العاصمة وفي مختلف الجهات تحت شعار:"تونس تستعيد ثورتها"، دفاعا عن قوت الشعب وحريته. ـ
وأهابت الجبهة، فـــي ختام بيانها بشباب تونس وكل قواها الحية لعدم التظاهر ليلا والعمل على حماية الممتلكات العامة والخاصة "مـــن العصابات الإجرامية أثناء التحركات وتفويت الفرصة على الائتلاف الحاكم كي لا يلتف على مطالب الشعب المشروعة ويجرمها".

المصدر : جواهر