الغنوشي : دافعت عن الجبهة الشعبية في اجتماع الموقعين على "وثيقة قرطاج".. ولكن..
الغنوشي : دافعت عن الجبهة الشعبية في اجتماع الموقعين على "وثيقة قرطاج".. ولكن..

ذكــر رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي، إنه دافع عن الجبهة الشعبية، خلال الاجتماع الذي جمع، اليوم السبت، الأطراف الموقعة على وثيقة قرطاج، باعتبارها إحدى الأطراف المشاركة فـــي الثورة، معبرا عن أمله فـــي توسيع الائتلاف الحكومي ليشمل الجبهة الشعبية، والتي حملها فـــي الآن ذاته "المسؤولية الأخلاقية والسياسية" عن أعمال النهب والحرق.

وأكد الغنوشي فـــي تصريح لمراسلة الجوهرة أف أم، أن الأحزاب السياسية والمنظمات الموقعة على وثيقة قرطاج قدمت لدى اجتماعها اليوم، بإشراف رئيس الجمهورية الباجي قائد سبسي، جملة مـــن الإقتراحات، مـــن أجل "تخفيف" وطأة قانون المالية لسنة 2018 على الطبقات الاجتماعية الضعيفة.
ومن أوضح هذه المقترحات، تقديم إعانات لفائدة العائلات المعوزة ورفع الأجر الأدنى، مشددا على عدم إمكانية إسقاط قانون المالية أو إلغاء بعض أجزائه.
وفيما يتعلق باتهام رئيس الحكومة للجبهة الشعبية بالمسؤولية عن مجريـات الشغب، ذكــر الغنوشي "القضاء هو المسؤول عن تحديد المسؤوليات القانونية وليست الأحزاب، أما نحن فنحمل الجبهة الشعبية المسؤولية الأخلاقية والسياسية عن مجريات النهب والحرق باعتبار أنها دعت إلى التحركات الاحتجاجية ولم تتمكن مـــن التحكم فيها".

اسماعيل بن عامر

المصدر : جواهر