وزير الإعلام العُمانى: زيارة السيسي للسلطنة ستؤثر بالإيجاب فى تعزيز العلاقات
وزير الإعلام العُمانى: زيارة السيسي للسلطنة ستؤثر بالإيجاب فى تعزيز العلاقات

2 فبراير 2018 | 4:24 مساءً

201802020351455145أكد الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسنى، وزير الإعلام بسلطنة عمان، أن السلطنة قيادة وحكومة وشعبا، تتطلع للزيارة المرتقبة للرئيس عبد الفتاح السيسى للسلطنة، والتى سوف يكون لها بالغ الأثر فـــى تَعْظيم العلاقات الثنائية أوضح البلدين فـــى مختلف المجالات وستكون فرصة للتشاور والتنسيق أوضح الجانبين حول مختلف القضايا العربية والدولية وذات الاهتمام المشترك.

وذكـر وزير الإعلام العُمانى، خلال لقاءه بالكاتب الصحفى على حسن، رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير وكالة أخبار الشرق الأوسط، أن زيارة الـــرئيس عبد الفتاح السيسى إلى السلطنة، تفتح آفاقا واعدة فـــى مستقبل علاقات البلدين، باعتبارها الزيارة الأولى لعُمان منذ توليه الرئاسة فـــى جمهورية مصر العربية.

ووصف العلاقات المصرية- العُمانية بأنها قوية وممتدة ووثيقة فـــى مختلف المجالات وتعتبر نموذجا يحتذى لما تمثله مـــن توافق فـــى الرؤى حول ضرورة التوصل لحلول سياسية لأزمات العالم العربى، وأهمية تكثيف وتيرة التشاور والتنسيق لإحلال السلام والاستقرار عربيا وإقليميا ودوليا فضلا عن التعاون الثنائى المشترك بينهما فـــى المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية وغيرها.

وأكد وزير الإعلام العُمانى حرص قيادتى البلدين ممثلة فـــى الـــرئيس عبد الفتاح السيسى و السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان، على التنسيق والتشاور المستمر إزاء مختلف القضايا الثنائية والعربية والدولية بما يخدم مصالح الأمة العربية ‏والشعبين الشقيقين المصرى والعُماني،مشيرا إلى أن العلاقات المتميزة أوضح مصر والسلطنة هى ترسيخ وامتداد لعلاقات قديمة وممتدة تضرب بجذورها فـــى أعماق التاريخ أوضح البلدين على المستويين الرسمى والشعبي،وأن العلاقات المصرية – العُمانية تستمد قوتها مـــن تعدد جوانب التعاون أوضح البلدين الشقيقين وتشعب هذه العلاقات فـــى مختلف المجالات.

وبين وأظهـــر أن العلاقات التاريخية القوية أوضح البلدين بَرْهَنْت أمام جميع التحديات التى تمر بها المنطقة أنها لم تهتز أو تتأثر فـــى يوم مـــن الأيام خاصة فـــى ظل تداخل العلاقات والمصالح المشتركة أوضح شعبى البلدين ،متابعا:”إننا دائما نراهن على مصر ودورها ومكانتها الكبرى باعتبارها المركز والمحور لقيادة عالمنا العربى وسط تحديات ومتغيرات كبيرة جدا تشهدها المنطقة والعالم”.

عاجل 2018-02-02

201802020351455145أكد الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسنى، وزير الإعلام بسلطنة عمان، أن السلطنة قيادة وحكومة وشعبا، تتطلع للزيارة المرتقبة للرئيس عبد الفتاح السيسى للسلطنة، والتى سوف يكون لها بالغ الأثر فـــى تَعْظيم العلاقات الثنائية أوضح البلدين فـــى مختلف المجالات وستكون فرصة للتشاور والتنسيق أوضح الجانبين حول مختلف القضايا العربية والدولية وذات الاهتمام المشترك.

وذكـر وزير الإعلام العُمانى، خلال لقاءه بالكاتب الصحفى على حسن، رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير وكالة أخبار الشرق الأوسط، أن زيارة الـــرئيس عبد الفتاح السيسى إلى السلطنة، تفتح آفاقا واعدة فـــى مستقبل علاقات البلدين، باعتبارها الزيارة الأولى لعُمان منذ توليه الرئاسة فـــى جمهورية مصر العربية.

ووصف العلاقات المصرية- العُمانية بأنها قوية وممتدة ووثيقة فـــى مختلف المجالات وتعتبر نموذجا يحتذى لما تمثله مـــن توافق فـــى الرؤى حول ضرورة التوصل لحلول سياسية لأزمات العالم العربى، وأهمية تكثيف وتيرة التشاور والتنسيق لإحلال السلام والاستقرار عربيا وإقليميا ودوليا فضلا عن التعاون الثنائى المشترك بينهما فـــى المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية وغيرها.

وأكد وزير الإعلام العُمانى حرص قيادتى البلدين ممثلة فـــى الـــرئيس عبد الفتاح السيسى و السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان، على التنسيق والتشاور المستمر إزاء مختلف القضايا الثنائية والعربية والدولية بما يخدم مصالح الأمة العربية ‏والشعبين الشقيقين المصرى والعُماني،مشيرا إلى أن العلاقات المتميزة أوضح مصر والسلطنة هى ترسيخ وامتداد لعلاقات قديمة وممتدة تضرب بجذورها فـــى أعماق التاريخ أوضح البلدين على المستويين الرسمى والشعبي،وأن العلاقات المصرية – العُمانية تستمد قوتها مـــن تعدد جوانب التعاون أوضح البلدين الشقيقين وتشعب هذه العلاقات فـــى مختلف المجالات.

وبين وأظهـــر أن العلاقات التاريخية القوية أوضح البلدين بَرْهَنْت أمام جميع التحديات التى تمر بها المنطقة أنها لم تهتز أو تتأثر فـــى يوم مـــن الأيام خاصة فـــى ظل تداخل العلاقات والمصالح المشتركة أوضح شعبى البلدين ،متابعا:”إننا دائما نراهن على مصر ودورها ومكانتها الكبرى باعتبارها المركز والمحور لقيادة عالمنا العربى وسط تحديات ومتغيرات كبيرة جدا تشهدها المنطقة والعالم”.

المصدر : وكالة أنباء أونا