فى غياب قوات الأمـن: «السوايسة» ربطوا «الحرامى» بعمود وضربوه
فى غياب قوات الأمـن: «السوايسة» ربطوا «الحرامى» بعمود وضربوه

ألقى أهالى السويس القبض على لص مسلح حاول سرقة أحد الشباب بالإكراه فـــى أحد شوارع مدينة السلام، مساء اليوم، وربط الأهالى اللص بأحد أعمدة الإنارة وأوسعوه ضرباً، وسط غياب أمنى كامل عن المدينة، وأكد شهود عيان أن الشاب، الضحية، استغاث بالأهالى، فتجمع مجموعة كبيرة منهم وتمكنوا مـــن حصار اللص والإمساك به وتقييده فـــى أحد أعمدة الإنارة بمنطقة السلام1، وضربوه حتى نزف دماً مـــن أنحاء مختلفة مـــن جسده، ثم اتصلوا بالنجدة وسلموه للشرطة.

وذكـر محمد عبدالهادى، مـــن سكان مدينة السلام بحى فيصل، إن أهالى المدينة استغاثوا كثيراً بالأمن واشتكوا مـــن تكرار حوادث السرقة بالإكراه تحت تهديد السلاح بشوارع المدينة، ما دَفَعَ لإصابة المواطنين بحالة رعب وإجبارهم على المكوث بمنازلهم بحلول المساء خوفاً على حياتهم، فضلاً عن اضطرارهم لملاحقة اللصوص بأنفسهم دون الاعتماد على الوجود الشرطى، وتـابع أن أكثر مـــن 12 سيدة تعرضت خلال شهر واحد فقط لسرقة حقائبهن عن طريق أشخاص يستقلون حافلات «فيرنا» أو دراجات نارية، ووصلت الأمور لإصابة عدد مـــن السيدات بكسر فـــى الذراع لتعرضهن للعنف مـــن قبل اللصوص، ما دفع أهالى المدينة للاستغاثة أكثر مـــن مرة بأجهزة الأمـــن للسيطرة على المدينة والقضاء على اللصوص، لكن دون جدوى.

مـــن جانبه، أكد مـــصدر أمنى بمديرية أمن السويس، أن الأمـــن سوف يُحكم قبضته على مدينة السلام، وذلك بعد موافقة وزارة الداخلية على إنشاء قسم شـــرطة جديد بالمدينة وتم وضع حجر الأساس لإنشاء القسم خلال الاحتفالات السابقة بأعياد الشرطة، وتـابع المصدر أن قوات الأمـــن توجد بشكل دائم ومستمر داخل مدينة السلام، لافتاً إلى وجود دوريات أمنية متحركة تجوب المدينة ليلاً، مؤكداً أنه تم القبض على مجموعة لصوص داخل المدينة مؤخراً.

المصدر : الوطن