خبير طرق: السكة الحديد تخسر من 2 إلى 3 مليار سنويا
خبير طرق: السكة الحديد تخسر من 2 إلى 3 مليار سنويا

ذكــر الدكتور عماد نبيل، استشاري الطرق والمطارات، مساء أمس السبت، إن سبب أزمات قطاع السكة الحديد هو تراكم مشاكل تاريخية، وكذلك تراكم ديون، لافتًا إلى أن القطاع يخسر سنويًا مـــن 2 إلى 3 مليار جنيه.

وتـابع نبيل، خلال حواره مع الدكتور معتز عبد الفتاح، خلال تقديمه برنامج «حلقة الوصل»، من خلال فضائية «أون لايف»، «الخسائر بسبب عدم اكتمال منظومة التحصيل، وضعف قيمة التذكرة، وضعف حالة القطارات، خلل فـــي المنظومة ككل».

وبين وأظهـــر خبير الطرق، أن «الحل فـــي الاستعانة بشركة إدارة مـــن الخارج، ويكون كل شيء إلكتروني، ومفيش حاجة اسمها عامل بشري، قطار بدون قائد، نسبة الخطأ هنا تكون 1.%»، مشيرًا إلى أن «نسبة 85% مـــن أطوال السكة الحديد لا تزال تُدار بالعنصر البشري، وو15% فقط بطرق إلكترونية».

وشدّد على أنه لابد مـــن إعادة هيكلة قطاع السكة الحديد، مستكملًا: «إحنا تخلفنا عن العالم المحيط بنا، عايزين إِخْتِبَار ناجحة فـــي إحدى الدول ونطبقها عندنا فـــي أسرع وقـــت، خطة الإحلال للآلات والقاطرات بدأت، لكن ذلك ليس كافيًا».

وأَلْمَحَ إلى أن «القاطرات بالديزل، يجعلها ثقيلة، فتُقلع بصعوبة، وحينما يُفرمل تأخذ وقـــت أيضًا القاطرات بالكهرباء موجود فـــي متــرو الأنفاق، نحتاج إلى آلات جرّ سريعة».

واصل: «المشكلة الأهم فـــي قطاع السكة الحديد هي اقتصادية بحتة، السكة الحديد مجبرة على أسعار محددة كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ وأنها مُدعمة، يا ريت نُعطي السكة الحديد استقلالية وتبعد عن الدولة، لتُنشئ محلات محلات وغيره وتعتمد على نفسها، وحينها ستُغطى التكاليف وستُحقق مَكَاسِب».

المصدر : التحرير الإخبـاري