البابا تواضروس: الإرهاب يستهدف الوحدة الوطنية فى مصر
البابا تواضروس: الإرهاب يستهدف الوحدة الوطنية فى مصر

ذكــر البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية، بطريك الكرازة المرقسية بالعباسية، إن مصر قلب الشرق الأوسط، وإن استقرار المنطقة مرتبط بحجم الاستقرار الذى تنعم به مصر، مؤكدًا أن الهجمات الإرهابية تستهدف الوحدة الوطنية.

وتـابع فـــى حوار لـــه بإذاعة "abc" على هامش زيارته لأستراليا أن الكنيسة وطنية منفصلة تماما عن الحكومة لكن لنا علاقات طيبة مع الحاكم، والبرلمان والحكومة وجميع أركان المجتمع، حيث نعتمد على المحبة العاملة لأن هذه هى رسالتنا، والحكومة تحمى الكنيسة بشكل جيد، والإرهابيون يحاولون استهداف مصر لأنها لا زالت صامدة وستظل للأبد.

ولفت إلى أن مصر صارت فـــى السنوات النهائية وطن مجروح، بسبب العمليات الإرهابية، إضافة لمشكلات التعليم والمشكلات الاقتصادية.

وشدد البابا على أن الإرهاب خطر يهدد العالم أجمع ومشاركة الكل شىء لازم وضرورى من أجل مواجهة الدول التى تمول الأرهاب وهذه الجماعات.

وبين وأظهـــر أن غزو العراق سنة 2003 كـــان خطئا كبيرًا والحكومات الغربية يجب أن تحترم عاداتنا، لغتنا، قيمنا، حياتنا اليومية، العلاقة أوضح المسلمين والمسحيين.

وعن علاقته بالبابا فرانسيس، ذكــر الكيمياء واحدة عندما نتقابل أشعر أنه رجل مملوء بروح الله حكيم جدا وقلبه ممتلئ حبا لذلك هناك علاقة وتواصل دائم بيننا وفى أبريل الماضى زار مصر وباركها وفي غضون ذلك فقد كانت زيارة رائعة للجميع

.

المصدر : مبتدأ