تشريد أسرة لانشاء محطة صرف صحي بالقليوبية
تشريد أسرة لانشاء محطة صرف صحي بالقليوبية

تقضي أسرة فقيرة، مكونة مـــن زوج وزوجته  وخمسة أطفال، أيامها، ولياليها داخل عشة بالقش فـــى قرية كفر منصور التابعة لمركز كفر شكر بمحافظة القليوبية ، تسأل العابرين، وتستعطف القلوب الرحيمة، بعد أن فقدوا منزلهم القاطنين به منذ 20 عاما، لبناء محطة صرف صحي مكانه.

وري الأب السيد سعيد محمد البالغ مـــن العمر 35 عاما ، مصاب بالعديد مـــن الأمراض، تفاصيل تحول أسرته مـــن الفقر إلى الشارع والتشرد ، منذ كـــان فـــي منزله مبني بجهود أهل الخير لحماية أسرته مـــن التشرد وبرد الشتاء، ، قبل أن تأتي حملة مـــن مجلس مدينة كفر شكر فـــى شهر رمضان سَنَة 2016، لتهدم المنزل على أثاث منزله ويجد نفسه فـــي الشارع وفى العراء.

وتـابع أنه مقيم فـــى منزله علي مساحة 100 متر مربع منذ أكثر مـــن 20 عاما ومعه إيصلات الكهرباء ويقوم بدفع عوائد سنويا لوزارة الري 15 جنيه مقابل كل متر ، ورغم ذلك تم الإزالة وقامت الوحدة المحلية بتحرير محضر لي مقابل مصاريف الإزالة يعني" موت وخراب ديار".

وبين وأظهـــر أنه تقدم بطلب للمحافظ السابق لحصوله علي شقة بديلا لمنزله حتي لا يشرد هو وأبناؤه فـــي الشارع ، ورغم وعود المسئولين لـــه بتوفير شقه ، إلا أن هذا الوعد أصبح سراب ولم يتحقق.

وطالب المسئولينبالنظر إليه  بعين الرحمة والشفقة لـــه ولأطفاله الصغار : إيمان 6 سنوات وبدور 4 سنوات وسعيد 3 سنوات ومحمد عامين ، وشروق عاما واحد، قائلا: أروح فين بأولادي وزوجتي مين يحميني ويحمي أبنائي مـــن التشرد فـــي الشارع وبرد الشتاء.  

وأكدت نسمة مغوري البالغة مـــن العمر 29 عاما، زوجة صاحب المنزل، لقد قاموا بتكسير منزلي وتوسلت لهم لعدم هدم المنزل لمرض زوجي ورأفة بأطفالي الصغار ، لكن لم يلتفتوا لتوسلاتي وقامت قوات الشرطة بالتعدي عليّ بالعصي وصلت لحد الموت مـــن الضرب وقاموا بهدم المنزل علي أثاث منزلي حتي دمر بالكامل.

وأضافت أنها بتشحت ملابسها مـــن الناس، فـــي إشارة منها لمدي حالة الفقر التي تعاني منها هذه الأسرة.

المصدر : المصريون