برلمانيون: شبكة الطرق لا تنفذ وفقًا للمعايير العالمية
برلمانيون: شبكة الطرق لا تنفذ وفقًا للمعايير العالمية

ذكــر برلمانيون، إن شبكة الطرق فـــى مصر لا تُنفذ وفقًا للمواصفات والمعايير العالمية، وإنما تتم وفقًا لـ"الكود" المصري، لافتين إلى أن الالتزام بتلك المعايير، لن يمكن الدولة مـــن تنفيذ 10% مـــن الخطة المستهدفة سنويًا، مطالبين المهندس هشام عرفات، وزير النقل، بالاهتمام بشبكة الطرق، وحل مشكلاتها.

وفي غضون ذلك فقد كــــان النائب إسماعيل نصر الدين، عضو مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية ، ذكــر إن مليارات الجنيهات التى تنفق على إنشاء الطرق تُهدر بسبب الإهمال فـــى إِتْمام المواصفات الفنية.

وتـابع نصر الدين، خلال الجلسة العامة، فـــى حضور وزير النقل والمواصلات، أن "أكثر مـــن 70% مـــن الطرق المنفذة بالمحافظات، لا يتم إنشائها طبقًا للمواصفات الفنية التى تعلمناها فـــى كلية الهندسة"، متسائلًا "بما نفسر وصول الطرق بعد أقل مـــن 6 أشهر لما تؤول إليه".

وأضــاف عضو مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية ، "لقد تعلمنا أثناء دراسة الهندسة، أن تنفيذ الطرق أكثر شيء يمكن أن يشهد فسادًا، لذا يجب أن يتم وفقًا لمواصفات فنية معينة".

مِنْ ناحيتة، ذكــر بدير عبد العزيز، عضو مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية ، إن تنفيذ الطرق فـــى مصر لا يتم وفقًا للمواصفات العالمية، لافتًا إلى أنه فـــى حال الالتزام بتلك المواصفات لن تستطيع الدولة تنفيذ 10% مـــن الخطة المستهدفة سنويًا.

وبين وأظهـــر فـــى تصريحه لـ"المصريون"، أن الدولة تنفذ شبكة الطرق وفقًا لمواصفات الكود المصري، حتى تستطيع إنجاز الخطة فـــى أسرع وقـــت.

ونوه بـــأن معظم المشكلات والأزمات ناتجة عن الحمولة الزائدة، مشيرا إلى أن قانون المرور سيخضع لتعديلات خلال الفترة الْمُقْبِلَةُ، وسيتم تغليظ العقوبات  على أًصحاب الحمولات الزائدة

أما، إبراهيم نظير، عضو مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية ، ذكــر إن هناك عدة مشكلات وأزمات تعانى منها غالبية الطرق فـــى مصر، مضيفًا أن هناك قصور شديد تعانى منه وزارة النقل.

وفى تصريحه لـ"المصريون"، أوضح أن الطرق المؤدية لمحافظات الصعيد تعانى مـــن مشكلات كثيرة، تؤدى إلى وقوع حوادث عديدة، مشيرًا إلى أن طريق "القاهرة - أسوان" الغربي، الذى يخدم معظم محافظات الصعيد أصبح غير صالح للسير عليه، وكذلك طريق الجيش الشرقى هو الآخر به مشكلات.

وأكد، أنه تقدم مـــن قبل بطلبات لوزارة النقل بخصوص تلك المشكلات، منوهًا بـــأن "الرد يأتى دائمًا، أنها أدرجت فـــى الخطة الْمُقْبِلَةُ، لكن لا شيء يحدث، لا تطوير ولا تجديد ولا استجابة للمطالب".  

وطالب عضو مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية ، المقاولين بمراعاة ضميرهم، متابعًا "إذا لم تكن الأسعار مناسبة وغير مجزية لكم، اتركوا المشروع للجيش؛ لكى يقوم بتنفيذها".

وأكد أن الطرق فـــى مصر تحتاج إلى اهتمام أكثر مـــن ذلك، حتى تقلل نسبة الحوادث، لافتًا إلى أن الرسوم التى يتم فرضها على الطرق لابد أن تستغل فـــى تطوير الطرق وتجديدها، ولابد مـــن الكشف عن أوجه صرفها.

واختتم حديثه، قائلًا:"المسئولون دائمًا ما يصرحوا بـــأن الدولة ستولى اهتمامًا أكثر بالصعيد وأهله، لكن الفعل لا يأتى على قدر قوة التصريح"، متابعًا "لابد مـــن الاهتمام بالصعيد حتى لا يشعر أبناؤه بأنهم مهمشون، ما قد يؤدى إلى انخفاض انتمائهم للوطن".

المصدر : المصريون