والد شهيد عمرو صلاح: «حق ابني وزمايله رجع بضربة معلم»
والد شهيد عمرو صلاح: «حق ابني وزمايله رجع بضربة معلم»

ذكــر صلاح الدين عفيفي، والد الشهيد عمرو صلاح، أحد شهداء حادث طريق الواحات الإرهابي، إنه شعر بالفرحة اليوم بعد ثأر قوات الجيش والشرطة لشهداء الواحات، وعودة النقيب محمد الحايس.

وتـابع «عفيفي»، خلال محادثة تليفونية ببرنامج «هنا العاصمة»، الذي يذاع من خلال فضائية «سي بي سي»، مساء الثلاثاء: «ما حدث اليوم ضربة معلم، وأحيي الـــرئيس #الـــرئيس المصري، الذي سكت ثم ضرب ضربة معلم، جاب حق ابني وحق كل زمايله».

وأضــاف: «بدأت استريح اليوم، والحمد لله مبسوط جدًا ولما عرفت إن النقيب محمد الحايس، حي كنت هطير مـــن الفرحة»، مستطردًا: «إحنا مصريين، ومعروف إنهم جدعان ورجالة وفي الشدائد بتلاقيهم، واللي بيعمل الحاجات التانية مش مصريين ومش رجالة».

وفي غضون ذلك فقد كانت القوات المسلحة صـرحت اليوم، عن قصف القوات الجوية للمجموعة الإرهابية التي هاجمت المأمورية الأمنية، على طريق الواحات الجمعة قبل السَّابِقَةُ، وأسفرت الضربة عن تدمير 3 عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة مـــن الأسلحة والذخائر، بالإضافة إلى قتل عدد كبير مـــن الجماعات الأرهابية.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ صـرح المتحدث العسكري مساء اليوم، أن النقيب محمد الحايس، الذي كـــان قد اختطف فـــي ذات الحادث الإرهابي، عاد فـــي طائرة عسكرية برفقة قوات مـــن الصاعقة ونقل لإحدى المستشفيات العسكرية، وذلك بعدما نفذت قوات الجيش والقوات الجوية ضربتها الناجحة للمجموعة الإرهابية التي هاجمت المأمورية الأمنية بطريق الواحات.

المصدر : بوابة الشروق