تفاصيل حديثة فى عملية تحرير النقيب محمد الحايس
تفاصيل حديثة فى عملية تحرير النقيب محمد الحايس

ذكــر مـــصدر أمنى مطلع، إن قوات الأمـــن استطاعت توجيه ضربة قاسمة للإرهابيين، بتصفية عدد منهم، وتدمير 3 حافلات دفع رباعى، خلال عملية تحرير النقيب محمد الحايس التى تمت قبل فجر الثلاثاء بدقائق.

وتـابع المصدر أن قوات الجيش والأمن، تمكنوا مـــن محاصرة الجماعات الأرهابية، فور ورود معلومة باختبائهم فـــى أحد المناطق الجبلية الوعرة، حيث تم تطويق المنطقة بالطائرات والسيارات، وتمت العملية بعد أن قام رجال العمليات الخاصة، مدعمين بقوات مـــن الصاعقة، بعملية إنزال، وتم توجيه ضربة بالطائرات الجوية تسببت فـــى عملية شلل للإرهابيين، حيث تم تصفية عدد كبير منهم، وحاول البعض منهم الهرب لكنهم تمكنوا مـــن القبض عليهم.

وأَلْمَحَ المصدر إلى أن العملية تمت بالقرب مـــن الحدود المصرية مع ليبيا، حيث أن الأمـــن طوق المنطقة بالكامل، بعد العملية النهائية التى استشهد فيها 16 ضابطا، وأصيب عدد مـــن رجال الشرطة، مشيرا إلى أن الجماعات الأرهابية فـــى هذه العملية تمكنوا مـــن أخد 5 حافلات دفع رباعى، أخذوا 3 وتركوا سيارتين، ونجحت قوات الأمـــن والقوات الجوية مـــن تدمير تلك السيارات اليوم.

وشدد على أن وادى حيتان الذى تمت فيه العملية منطقة وعرة، لهذا ترك الجماعات الأرهابية سيارتين، مؤكدا على أن رجال الأمـــن الوطنى والعمليات الخاصة تمكنوا مـــن الحصول على مـــعلومات أن جرذان الإرهاب مختبئين فـــى منطقة جبلية على الحدود الغربية، وتطويق الأمـــن لهم صعب هروبهم لليبيا، حيث أنهم كانوا منتظرين الوقت المناسب للهرب بالنقيب الحايس لليبيا.

كانت مجموعة إرهابية قد احتجزت النقيب محمد الحايس منذ حادث "الواحات البحرية" بالجيزة فـــى 20 أكتوبر الجارى، حيث كـــان ضمن الضباط المشاركين فـــى العملية، واستشهد 16 شرطيا حينها، إثر اشتباكات مع الجماعات الأرهابية.

المصدر : مبتدأ