الحكومة تثمن جهود القوات المسلحـة والشرطة في تحرير "الحايس"
الحكومة تثمن جهود القوات المسلحـة والشرطة في تحرير "الحايس"

أَبَانَت الحكومة عن أسمى معاني الفخر والاعتزاز للقوات المسلحة الباسلة، ورجال وزارة الداخلية الأبطال، الذين بذلوا أروع صور الشجاعة والتضحية والفداء، فـــي رصد وتعقب ومباغتة العناصر الإرهابية الآثمة، التي استهدفت قوات الشرطة فـــي حادث الواحات الغادر، ونجاحهم فـــي القضاء على عدد كبير منهم ثأراً لشهداء الواجب الوطني، وتحرير النقيب محمد الحايس، وإعادته إلى أهله وأبناء وطنه الغالي مصر.

وثمن مجلس الوزراء فـــي مستهل اجتماعه اليوم برئاسة المهندس شريف إسماعيل رئيس الحكومة ، جهود القوات المسلحة والشرطة فـــي الْقَضَاءُ عَلِيَّ الارهاب ، والقضاء على العناصر الإجرامية المتطرفة، واستعادة الأمـــن والأمان فـــي ربوع الوطن، مؤكداً أن أرواح شهداء الواجب وتضحياتهم الغالية، ستظل راسخة فـــي عقول وقلوب المصريين، نبراساً يضىء لهذا الوطن درب البناء والتنمية بحسب ما ذكـــرت وكالة "أونا".

وشدد المجلس على أن مصر ستبقى درعاً حصيناً يضطلع بمسئولية مواجهة أعداء الحياة ودعاة الجهل والتطرف، لافتاً إلى ضرورة تكاتف كافة دول العالم لوضع حد قاطع لتلك الظاهرة الخبيثة التي أمست تعصف بأمن واستقرار الأوطان، وتهدد مستقبل الشعوب فـــي غد أفضل.

المصدر : المصريون