السبت القادم.. إنطلاق احتفالات الأقصر بعيدها القومى
السبت القادم.. إنطلاق احتفالات الأقصر بعيدها القومى

تبدأ يوم السبت القادم، إحتفالات الأقصر بعيدها القومى، واستبقت المحافظة إحتفالات عيدها القومى، بتزيين شوارعها بعشرات الجداريات، بجانب إضاءة الأشجار بكورنيش النيل، وكافة الطرق السياحية.
وتتضمن إحتفالات هذا العام، الإعلان عن الإنتهاء مـــن تنفيذ مجموعة مـــن المشروعات، فـــى مجالات الصحة ومياه الشرب والتعليم والطرق، بجانب مجموعة مـــن الفعاليات الفنية والثقافية والسياحية، والتى تستمر طوال شهر نوفمبر الجارى.
وذكـر الدكتور محمد بدر، محافظ الأقصر، إنه مع إنطلاق إحتفالات الأقصر بعيدها القومى، لهذا العام، تكون قد انتهت المحافظة مـــن تنفيذ مشروعات صحية ، ومشروعات فـــى مجال الطرق ومياه الشرب، تقدر بمئات الملايين مـــن الجنيهات، وأَلْمَحَ إلى أن المرحلة الْمُقْبِلَةُ ستشهد إنجازات واسعة فـــى مجال الصرف الصحى فـــى مختلف مدن المحافظة.
وفي غضون ذلك فقد كانت الأقصر قد اتخذت مـــن يوم الرابع مـــن نوفمبر مـــن كل سَنَة ، عيدا قوميا لها وهو اليوم الذى يوافق ذكرى اكتشاف مقبرة وكنوز الفرعون توت عنخ آمون ،وذلك فـــى استجابة لمطالب الأوساط الأثرية والثقافية والسياحية والشعبية فـــى المحافظة ، وفى اطار مساعى المدينة للحفاظ مكانتها الحضارية والتاريخية ، واستعادة مكانتها السياحية كأهم مقصد سياحى ثقافى فـــى العالم ،
وفي غضون ذلك فقد كــــان محافظ الأقصر محمد بدر قد صـرح عن الرابع مـــن نوفمبر عيدا قوميا للأقصر، منذ العام قبل الماضى، حيث كـــان عيد الأقصر القومى، موافقا لتاريخ صدور قرار تحويل الأقصر إلى محافظة، فـــي 9 ديسمبر مـــن سَنَة 2009 عيدا قوميا لها ، ونظرا لأهمية يوم الرابع مـــن فوفمبر فقد جرى تحويل تاريخ عيد الأقصر القومى ليوافق ذلك اليوم، الذى يوافق ذكرى اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ امون  والحدث الذي يتناسب ومكانة الأقصر الأثرية والتاريخية والسياحية خاصة وانه التاريخ الذي كانت تتخذه الأقصر عيدا قوميا لها منذ فصلها عن محافظة قنا وتحويلها إلى مدينة ذات طابع خاص فـــي سَنَة 1989 وحتى سَنَة 2009 .

المصدر : الوفد