سنة على تحرير سعر الصرف.. مصرفيون: القرار عزز قيمة الجنيه
سنة على تحرير سعر الصرف.. مصرفيون: القرار عزز قيمة الجنيه

مر سَنَة على قرار تحرير سعر الصرف، القرار الذى جعل سعر صرف العملة يتم إفرازه تلقائيا فـــى سوق العملات مـــن خلال آلية العرض والطلب، دون تدخل الحكومة أو البنك المركزى.

وذكـر رؤساء عدة بنوك فـــى مصر إن قرار تحرير سعر الصرف الذى أعلنه البنك المركزى فـــى 3 نوفمبر الماضى، عزز مـــن قيمة الجنيه المصرى، وأنهى السوق الموازية للنقد الأجنبى بخلاف قفزة كبيرة فـــى حصيلة التدفقات الدولارية، واصفين القرار بـ"التاريخى" وأنه يمثل خطوة على الطريق الصحيح إذ أعاد للبنك المركزى دوره الريادى فـــى تحفيز الأنْتِعاش واستقرار الأسعار.

وصــرح طارق عامر، محافظ البنك المركزى، أمس، الثلاثاء، أن إجمالى التدفقات النقدية وَصَلَ 80 مليار دولار خلال 11 شهرًا، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ وَصَلَ إجمالى استثمارات الصناديق الأجنبية 19 مليار دولار.

وأكد هشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى، إن التعويم أعطى دفعه مهمة لبرنامج الإصلاح الاقتصادى، مبينًا أن حصيلة البنك الأهلى مـــن العملة الأمريكية الملقبة بالدولار وصلت منذ التعويم أكثر مـــن 15 مليار دولار، وبعد مرور سَنَة على تحرير سعر الصرف تم ضبط السوق وتزايدت التدفقات النقدية على القطاع المصرفى، وأسهم فـــى توفير الآلات والمعدات ومستلزمات الإنتاج وتشغيل المصانع إلى جانب توفير السلع الأساسية بالسوق.

وتوقع رئيس البنك الأهلى استمرار تدفق النقد الأجنبى خلال الفترة المقبلة فـــى الجهاز المصرفى، خصوصًا فـــى ظل وجود سعر للصرف مرن يخضع لآليات العرض والطلب، ما يحقق قدرة تنافسية للاقتصاد فـــى التصدير والاستثمار والسياحة.

أما يحيى أبو الفتوح، نائب رئيس البنك الأهلى، فقال إن قرار تحرير سعر الصرف قضى على السوق السوداء نهائيًا، مشيرا إلى أن البنك نجح فـــى جذب 360 مليار جنيه حصيلة الشهادات الادخارية ذات العائد المرتفع 16% و20% منذ قرار تحرير سعر الصرف.

ومن جهته، أكد محمد الأتربى، رئيس مجلس إدارة بنك مصر، أن رؤساء بنوك الاستثمار العالمية أشادوا بخطة الإصلاح الاقتصادى التى تنتهجها مصر حاليًا، خلال لقائه بهم على هامش اجتماعات صندوق النقد الدولى مؤخرًا، وأكدوا أن مصر أصبحت دولة جاذبة للاستثمار. موضحًا أن "البنوك أصبح لديها فائض مـــن النقد الأجنبى، وبالتالى تم الانتهاء مـــن جميع قوائم الانتظار للمستوردين لاستيراد السلع الأساسية، وذلك لم يحدث منذ 2011".

مِنْ ناحيتة، ذكــر حسين رفاعى، العضو المنتدب ورئيس بنك قناة السويس، إن الاحتياطى مـــن النقد الأجنبى وصل إلى 36.5 مليار دولار، وهو أعلى مستوى لـــه منذ 25 يناير 2011، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ زادات حصيلة البنوك والجهاز المصرفى مـــن النقد الأجنبى منذ تحرير سعر الصرف.

ورَوَى تقرير لصندوق النقد الدولى أن مصر تعد مثالا لبلد بدأ يتحول اقتصاده نحو الارتفاع تزامنا مع تدفقات رؤوس الأموال وزيادة الصادرات وعودة السياحة وتحسن التدفقات الخارجية.

وبين وأظهـــر أن سياسة رفع أسعار الفائدة التى يتبعها البنك المركزى المصرى مناسبة للسيطرة على معدلات التضخم، مشيرا إلى أن نتائج تلك التدابير ستحتاج لبعض الوقت للظهور.

المصدر : مبتدأ