افتتاح وحدة حديثة للرعاية الحرجة بمستشفى أسيوط الجامعي
افتتاح وحدة حديثة للرعاية الحرجة بمستشفى أسيوط الجامعي

مَدَحَ المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط، بالدور التنموي والخدمة التي تقدمها كافة قطاعات جامعة أسيوط بشكل سَنَة وما يبذله القطاع الصحي على نحو الخصوص مـــن عمل دؤوب وجهد متواصل، فـــي تقديم خدمة صحية متميزة لملايين المرضى سنويًا مـــن شتى محافظات صعيد مصر، وهو ما يحرص الجهاز التنفيذي بالمحافظة على متابعته الدائمة ودعمه المتواصل لتطوير خدماته فـــي كافة التخصصات الطبية بما يوفر رعاية صحية كريمة للمواطنين.

جاء ذلك خلال مشاركته مع الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس الجامعة فـــي تَدُشِّينَ وحدة العناية الحرجة الجديدة بالمستشفى الرئيسي وذلك بحضور الدكتور محمد عبداللطيف نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور طارق الجمال نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث ورئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية والدكتورة مها غانم وكيل كلية الطب والدكتور أشرف زين العابدين مدير المستشفى الرئيسي ومحمود بخيت الأمين العام المساعد والدكتور على عبد العليم مدير الشئون المالية والإدارية بالمستشفى.

وأَلْمَحَ الدكتور جعيص إلى أن تلك الوحدة تهدف فـــي المقام الأول إلى خدمة مرضى الاستقبال العام والتي تمثل قاعدة عريضة مـــن المرضى المترددين على مستشفيات جامعة أسيوط وما يلزمها مـــن توفير عناية طبية تجمع أوضح أكثر مـــن تخصص، مضيفًا أن الوحدة تبلغ طاقتها الاستيعابية 60 سريرًا ومزودة بأحدث الأجهزة الطبية والتي وصلت تكلفتها الإجمالية أكثر مـــن 13 مليون جنيه.

وبين وأظهـــر الدكتور الجمال أن الوحدة تم إنشائها فـــي المقر السابق بقسم القلب والأوعية القديم والذي تم نقله إلى مركز القلب الجامعي وتعمل تحت إشراف مشترك مـــن أساتذة قسمي التخدير والباطنة العامة والتي تمثل إضافة جديدة ومختلفة عن العنايات المركزة المتخصصة داخل الأقسام معلنًا أنه تم استحداث درجات عليا للماجستير والدكتوراه فـــي تخصص الحالات الحرجة وذلك لتأهيل الأطبـــاء وإعدادهم لتقديم خدمة طبية فائقة الجودة لمرضى الحالات الحرجة.

المصدر : الوفد