مدير الإنتربول السابق: القيادة الحكيمة وراء تحرير النقيب محمد الحايس
مدير الإنتربول السابق: القيادة الحكيمة وراء تحرير النقيب محمد الحايس

مَدَحَ اللواء محمد إبراهيم، مدير الانتربول السابق، ومدير معهد الدراسات السياسية بـ"حزب الوفد"، بجهود القوات المسلحة والشرطة المصرية فـــي تحرير النقيب محمد الحايس، وتصفية إرهابيي حادث الواحات بالأمس، مشيرًا إلى أن العملية تؤكد قدرة الجيش والشرطة المصرية على حماية وتأمين الحدود ومواجهة الارهاب.

وثمن إبراهيم، فـــي تصريحات خاصة"لبوابة الوفد"، الجهود التي أدت إلى إنجاح العملية، وأرجعها إلى القيادة الحكيمة الواعية، مع توافر المعلومات التي أكدتها التحريات والاعداد الجيد لها، فضًلا عن التنسيق التام أوضح الاجهزة المعنية وهو ما دَفَعَ إلى الثأر للشهداء والقضاء على عدد كبير مـــن العناصر الارهابية وتدمير أسلحتهم ومعداتهم.

وبين وأظهـــر مدير الانتربول السابق، أن الجماعات الإرهابية كانت تخطط للعودة إلى ليبيا مرة أخرى بصحبة الضابط "الحايس"، منتظرين التعليمات الخاصة مـــن الجهات العليا التابعين لها، وتخطط اهم طريق العودة والخروج مـــن المناطق الجبلية بالواحات لاظهار انهيار الدولة المصرية، ولكن القوات المسلحة والشرطة أحبطت تلك المخططات.

وبالامس، أصدرت القوات المسلحة بيانًا عن نجاح الشرطة والقوات المسلحة فـــي تحرير النقيب محمد الحايس ووصوله إلى مستشفى عسكري فـــي إطـــار العملية التي قاموا بها، وأسفرت عن مصـرع عدد كبير مـــن الأرهابيين بطريق الواحات.

 

 

 

 

 

المصدر : الوفد