مجلس الوزراء ينْكَرَ  اختفاء وسائل تنظيم الأسرة من الوحدات الصحية
مجلس الوزراء ينْكَرَ اختفاء وسائل تنظيم الأسرة من الوحدات الصحية

أَنْكَرَ مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء ما تردد على العديد مـــن المواقع الإلكترونية وصفحات سوشيال ميديا عن اِخْتِبَاء وسائل تنظيم الأسرة مـــن ‏الوحدات الصحية.

وأفاد "المركز" فـــي تقرير توضيح الحقائق حول ما يثار فـــي وسائل الإعلام، اليوم الأربعاء، أنه رغم نفيه هذه الشائعة فـــي تقريرين سابقين، لوحظ إعادة تداول هذه الشائعة مرة ‏أخرى خلال الفترة الحالية، مما دفع المركز للتواصل مجددًا ‏مع وزارة الصحة والسكان، والتي نفت صحة تلك الأنباء جملة وتفصيلًا. 

وأكدت الوزارة توافر مخزون وأرصدة كافية لجميع وسائل تنظيم الأسرة المختلفة سواء على المستوى المركزي أو بمخازن المديريات على مستوى المحافظات.

وكشفت وبينـت أنه على المستوى المركزي، فإن مخازن الشركة المصرية لتجارة الأدوية يتوافر بها أرصدة مـــن وسائل تنظيم الأسرة تكفي مـــن 5 إلى 6 شهور بالنسبة لبعض الوسائل ويصل إلى 12 شهر لوسائل أخرى، أما بالنسبة لوسائل تنظيم الأسرة ‏على مستوى المحافظات والإدارات الصحية، فتتوافر أرصدة تكفي مـــن 2 إلى 3 أشهر فـــي المتوسط.

واضافت الوزارة أنه فـــي إطـــار حرصها على توفير كافة وسائل تنظيم الأسرة بجميع منافذها، فقد تم طرح مناقصة من اجل تصديـــــر مليون حقنة مركبة والمناقصة فـــي مرحلة الفض المالي، بالإضافة إلى قيام الوزارة بطرح مناقصة من اجل تصديـــــر 50 ألف علبة أقراص موضعية والمناقصة فـــي مرحلة التقرير الفني، فضلا عن قيام الوزارة بطرح مناقصة من اجل تصديـــــر 160 ألف كبسولة تحت الجلد ووصلت لمرحلة الفض المالي، وجاري تسريع ‏إجراءات صدور أمر التوريد لسرعة توريد الكبسولات وكذلك تم البدء فـــي إجراءات طرح مناقصة لشراء مليوني ‏لولب وكذلك تم صدور أمر إسناد من اجل تصديـــــر مليون حقنة أحادية وكذلك مليون شريط حبوب أحادية.

وأشارت إلى أنه تمت زيادة الدعم المالي المخصص لوسائل تنظيم الأسرة إلى 250 مليون جنيه خلال العام المالي الْحَديثُ بعد أن كـــان يبلغ 130 مليون جنيه، مؤكدة أن الحكومة تدعم وسائل تنظيم الأسرة بنسبة 92%.

المصدر : التحرير الإخبـاري