طلاب مدرسة يعتصمون بسبب ضرب أبناء "ضابط" للتلاميذ
طلاب مدرسة يعتصمون بسبب ضرب أبناء "ضابط" للتلاميذ

قرر طلاب وأساتذة مدرسة مطاي الرسمية للغات، الدخول فـــي اعتصام بأرض الطابور، فور علمهم بمحاولة إعادة دخول أبناء الضابط المتهم باقتحام فصل دراسي والاعتداء على تلاميذ.

وفي غضون ذلك فقد كــــان مجلس أمناء المدرسة الرسمية للغات بمدينة مطاي، أوصي فـــي جلسة طارئة عقدت يوم 19 أكتوبر المنقضي، المنعقدة بمقر بديوان الإدارة التعليمية، وانتهت لعدة توصيات قاطعة بـــشأن واقعة اتهام العشرات مـــن أولياء أمورهم وإدارة المدرسة لضابط شـــرطة برتبة رائد باقتحام فصل دراسي والاعتداء على جميع التلاميذ، خلال اليوم الدراسي.

وذكـر عاطف مشهور، مدير الإدارة التعليمية بمطاي، إن التوصيات التي اتخذها مجلس الأمناء تم التصديق عليها مـــن قبلنا كإدارة تعليمية، والتوصيات هي: استبعاد 3 تلاميذ بالمدرسة هم أبناء الضابط المتهم، ونقلهم مـــن المدرسة.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أوصي مجلس الأمناء فصل السيدة "وداد علي" مـــن عضوية مجلس أمناء المدرسة، وهي حماة الضابط، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تقرر إرسال مذكرة لكل مـــن: وزيري الداخلية والتربية والتعليم، ووكيل وزارة التربية والتعليم، ومدير أمن المنيا.

وروي الطالب عبدالرحمن ياسر حسن، الطالب المعتدي عليه مـــن قبل الضابط المتهم وزوجته، أنه قبل الواقعة بيوم كـــان هو وزميلاه انطون أيمن ومحمد ميدو، يقفون فـــي الطابور يمزحون وتدخل زميلهم "علي محمد"، ابن الضابط المتهم بالتعدي، ولم يقبل هزارنا، هددنا بالشكوى قلنا لـــه اشكينا إحنا ماعملناش حاجة، وبالفعل شكانا للإخصائي الاجتماعي، وجاء الإخصائي وصالحنا مع بعض، وانتهت القصة.

وأضــاف عبد الرحمن، فـــي اليوم التالي وأنا فـــي طابور الصباح فوجئت بوالد زميلي على «الضابط المتهم»، يدخل الفصل فور دخولنا الحصة الأولي ومعه والدة على وجدته، ويسألون عني فوقفت لهم وأنا أرتعد مـــن الخوف لأن شكلهم كانوا "متنرفزين" ثم فوجئت بوالدة زميلي تقوم بشل حركتي بتوثيق يداى خلف ظهرى، وبعدها انهالوا على هي والضابط وجدته بالصفع على وجهي وأوقعوني أرضا وداسوا على بالأحذية، وعندما تدخل أحد زملائي ويدعي محمد خالد، للدفاع عني، قام الضابط بإبعاده بعنف وصفعه على وجهه.

مـــن جانبها تواصل النيابة العامة بمطاي تحقيقاتها فـــي الوقائع وسماع كل الأطراف فـــي الواقعة.

المصدر : المصريون