«مجلس الوزراء» ينْكَرَ  فساد أمصال ولقاحات الحمى القلاعية
«مجلس الوزراء» ينْكَرَ فساد أمصال ولقاحات الحمى القلاعية

أكد مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء، أنه لا صحة لما تردد على العديد مـــن المواقع الإلكترونية وصفحات سوشيال ميديا عن فساد أمصال ولقاحات الحمى القلاعية.

وأفاد "المركز" فـــي تقرير توضيح الحقائق حول ما يثار فـــي وسائل الإعلام، اليوم الأربعاء، أنه قام بالتواصل مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والتي نفت صحة تلك الأنباء بشكل قاطع، مؤكدة أن أمصال ولقاحات الحمى القلاعية تمت معايرتها والتأكد منها فـــي المعامل التابعة للوزارة، وقد بَرْهَنْت نتائج التحاليل فعاليتها وسلامتها وصلاحيتها.

وأضافت الوزارة أنه فـــي إطـــار حرصها الشديد على الاهتمام بالثروة الحيوانية فـــي مصر وحمايتها، فإنها تستهدف زيادة معدلات التحصين بنسبة 80% بدلا مـــن 60% مـــن إجمالي المستهدف ضمن المرحلة الأولى مـــن أعمال التحصين بمختلف المحافظات، حيث تستهدف الوزارة تحصين ثلاثة ملايين رأس ماشية.

واضافت أنه لأول مرة، ستتم مراقبة سلسلة تداول اللقاحات للتأكد مـــن فعالياتها، خلال جميع المراحل مـــن الإنتاج، حتى وصولها إلى مربي الماشية، مشددة على أنه سوف يتم سحب عينات مـــن الحيوانات التي تم تحصينها وفحصها مـــن خلال معامل معهد بحوث صحة الحيوان للتأكد مـــن مدى كفاءة عملية التحصين.

وأشارت الوزارة إلى أن التعاون أوضح الدولة والمربين هو السبيل الوحيد لتحقيق أهداف الدولة مـــن حماية الثروة الحيوانية، موضحة أنه فور تحديد مواعيد وأماكن بدء التحصين بالقرى سوف يتم الإعلان عنها بالمساجد والكنائس ومراكز الشباب علما بـــأن التحصينات تتم مـــن منزل لمنزل.

المصدر : التحرير الإخبـاري