ضَرَّاء بين الحكومة والبرلمان في «المنظمات النقابية».. والسبب «التزامات دولية»
ضَرَّاء بين الحكومة والبرلمان في «المنظمات النقابية».. والسبب «التزامات دولية»

رَأَئت مناقشات لجنة القوى العاملة بمجلس النواب برئاسة جبالى المراغى، فـــى قانون المنظمات النقابية جدلا واسعا بـــشأن موعد إجراء انتخابات مجالس إدارات المنظمات النقابية عقب الانتهاء مـــن القانون.

جاء ذلك فـــى لقـاء اللجنة اليوم الأربعاء، حيث رأت الحكومة  أن تتم انتخابات مجالس الإدارات خلال 90 يوما مـــن إقرار اللائحة التنفيذية وهذا التزام حكومى سوف يتم الانتهاء منه بحسب القانون.

مـــن جانبه اعترض النائب خالد شعبان، عضو مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية على تصور الحكومة، مؤكدا أن مدة 90 يوما ليست ملائمة ﻹجراء الانتخابات، خاصة أن ظروف مصر لن تسمح بإجراء أى انتخابات أخرى فـــى ظل العمل على إجراء انتخابات الرئاسة، ومن ثم الدولة لن تكون مشغولى إلا بها.

وتـابع شعبان أنه بالإضافة لظروف البلد مدة تقنين أوضاع المنظمات ستحتاج إلى الوقت الكثير، وبالتالى لا بد مـــن 6 أشهر لإجراء الانتخابات مـــن إعداد اللائحة التنفيذية.

واتفقت معه النائبة جميلة عثمان، مؤكدة ضرورة السماح بفترة 6 أشهر لإجراء انتخابات مجالس الإدارات للمنظمات، لأن 90 يوما ليست كافية.

وتدخل مرة أخرى سعد حسنى، ممثل الحكومة بالتأكيد على أن موقف الحكومة ثابت و90 يوما مناسبة لإجراء الانتخابات ولسنا فـــى حاجة للست أشهر، مشيرًا إلى أن الالتزامات الدولية تفرض علينا سرعة الإنجاز. 

وأكد حسنى أن تقنين الأوضاع ليس فـــى حاجة لوقت كثير أيضا، و90 يوما ستكفى بعد الانتهاء مـــن اللائحة.

مـــن جانبه رفض النائب خالد شعبان، مبدأ الحكومة وطرح الأمر للتصويت، إلا أن الحكومة تدخلت بالحديث، على أن تصدر اللائحة خلال 3 أشهر وإجراء الانتخابات خلال 90 يوما بعد انتهاء اللائحة.

المصدر : التحرير الإخبـاري