غضب عارم بـ"دمنهور" بسبب زيارة السفير الإسرائيلى
غضب عارم بـ"دمنهور" بسبب زيارة السفير الإسرائيلى

انتابت حالة مـــن الغضب أهالي مدينة دمنهور بالبحيرة، إثر زيارة ديفيد جوفرين سفير إسرائيل، ضريح للحاخام يعقوب أبو حصيرة، وسط إجراءات أمنيه مشددة مـــن قبل قوات الأمـــن، وذلك رغم الحكم بإلغاء أي احتفالات أو زيارات للضريح مـــن قبل محكمة القضاء الإداري.

وفوجئ أهالي مدينة دمنهور بحضور ديفيد جوفرين ضاربًا بذلك عرض الحائط القرار التاريخي للمستشار محمد خفاجى، رئيس محكمة القضاء الإدارى السابق بالإسكندرية، بإلغاء أى احتفالات أو زيارات لضريح الحاخام يعقوب أبوحصيرة.

وتعد زيارة السفير الإسرائيلى، التى أجراها أمس الأول الاثنين، هي زيارة مـــن نوعها لسفير إسرائيلي خلال السنوات الست النهائية.

وذكـر السفير، بحسب موقع "كيكار هشابات" الإخباري العبري: "إنني أشعر بالفخر لزيارتي هذا الموقع المقدس مـــن قبل يهود مصر والعالم كله، هذا قبر أحد كبار الحاخامات مـــن يهود المغرب والذي توفى فـــي مدينة دمنهور وهو فـــي طريقه لأرض إسرائيل". 

وتـابع: "على مدار سنوات كثيرة، اعتاد اليهود الحج لضريح الحاخام سنويًا فـــي ذكرى وفاته، وذلك للصلاة مـــن أجل روحه، هذه العادة انتشرت أوضح اليهود والمسلمين معًا".

وأَلْمَحَ الموقع إلى أن "عائلة الحاخام أبو حصيرة أَبَانَت عن شعورها بالصدمة إزاء الإهمال الذي يعاني منه تخليد ذكرى الرجل، ووفقًا لمواد موثقة وصلت لتلك العائلة، والتي مـــن بينها أفرادها حاخامات، يبدو الضريح الذي تم ترميمه فـــي السنوات النهائية، مهملاً ومتسخًا وجدرانه آيلة للسقوط".

ورَوَى الموقع أن "السفير الإسرائيلي قام أيضا بزيارة لمعبد النبي إيلياهو بالإسكندرية، وسمع مـــن مهندسين وممثلي وزارة الآثار عن الترميم بالمكان، وفي محادثة مع يوسف بن جاؤون رئيس الطائفة اليهودية، شكر جوفرين يوسف على الزيارة الرائعة والهامة للمعبد".

وذكـر السفير: " كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ كـــان الحال فـــي العالم الماضي؛ فأنني أشعر بالفخر لزيارتي معبد النبي إيلياهو بالإسكندرية، واستغلالاً لهذه الفرصة السعيدة، فإنني أرغب فـــي التعبير عن شكري وامتناني وتقديري لحكومة مصر على الجهود التي بذلتها مـــن أجل ترميم المعبد، الأمر الذي يشهد على الأهمية الكبرى التي ترى بها الحكومة المصرية عملية الحفاظ على الموقع التاريخية اليهودية".    

المصدر : المصريون