أنور الرفاعى: زيارة الرئيس لـ محمد الحايس تأكيد على هيبة الدولة
أنور الرفاعى: زيارة الرئيس لـ محمد الحايس تأكيد على هيبة الدولة

ذكــر المستشار أنور الرفاعى، المحامى بالنقض رئيس المركز الوطنى للدفاع عن حرية الصحافة والإعلام، إن زيارة الـــرئيس عبد الفتاح السيسى للضابط المصاب فـــى العملية الإرهابية فـــى صحراء الواحات، يؤكد هيبة الدولة وإصرار القيادة السياسية على دحر الإرهاب ودفنه فـــى صحارى مصر، وهو تأكيد مـــن الـــرئيس على حرصه على أبنائه مـــن رجال الشرطة والقوات المسلحة.

 

وتـابع الرفاعى فـــى بيان إعلامى: "إن العملية النوعية التى تمت بالتنسيق أوضح القوات الجوية ورجال الصاعقة الأبطال ورجال القوات الخاصة فـــى الشرطة المصرية تعد بمثابة رسالة واضحة الدلالة للإرهابيين ومن يقفون مـــن خلفهم تخطيطا وتمويلا، بـــأن الدولة قادرة ولن تتوانى فـــى الثأر لرجالنا الأبطال الذين لا يترددون فـــى الزود عن مصر واستقرارها وأمنها، ويقدمون أرواحهم فداء لوطنهم".

 

وذكـر الرفاعى فـــى البيان: "كـــان خبر تحرير البطل محمد الحايس بمثابة رد الاعتبار لرجالنا وجنودنا وكل شعب مصر، فمنذ اللحظة التى عرفنا فيها خبر اِخْتِبَاء الحايس وقد أصابتنى شخصيا بحالة غريبة مـــن الحزن، لأن الحايس عرفته عن قرب وفي غضون ذلك فقد كــــان يدهشنى ذكاؤه وأخلاقه وتميزه وكفاءته، فهو الضابط الأكثر تكريما فـــى مديرية أمن الجيزة، وهو الضابط المعروف بدماثة خلقه وحسن سلوكه وتدينه.. حتى كـــان المشهد الأخير بزيارة الـــرئيس لـــه فـــى المستشفى بعد تحريره مـــن أيدى الجماعات الأرهابية وتصفيتهم لتؤكد الدولة أنها أبدا لن تنسى أو تفرط فـــى أبنائها".

المصدر : اليوم السابع