بالصور.. موعد انتخابات المنظمات النقابية يثير خلافا بين الحكومة والنواب
بالصور.. موعد انتخابات المنظمات النقابية يثير خلافا بين الحكومة والنواب

رَأَئت مناقشات لجنة القوى العاملة، بمجلس النواب برئاسة جبالى المراغى، خلال اجتماعها اليوم، الأربعاء، لمناقشة مشروع قانون المنظمات النقابية، جدل واسع بـــشأن موعد إجراء انتخابات مجالس إدارات المنظمات النقابية العمالية عقب الانتهاء مـــن القانون.

 

ومِنْ جَانِبِهَا فَقَدْ كَشَفْتِ الحكومة أن تتم انتخابات مجالس الإدارات خلال 90 يوما مـــن إقرار اللائحة التنفيذية وهذا التزام حكومى سوف يتم الانتهاء منه بحسب القانون، حيث ذكــر محمد عيسى ممثل الحكومة: "احنا اللى هنقوله هنلتزم به، ونعترض على التشكيك فينا".

 

واعترض بعض النواب على تصور الحكومة، ومنهم النائبة جليلة عثمان، مؤكدة أن مدة 90 يوما ليست سانحة ﻹجراء الانتخابات خاصة أن ظروف مصر لن تسمح بأى إجراء انتخابات أخرى فـــى ظل العمل على إجراء انتخابات الرئاسة ومن ثم الدولة لن تكون مشغولة إلا فيها، مطالبين بمنح النقابات وقـــت كافى لتوفيق أوضاعها، واقترح البعض أن تكون المدة خلال 6 أشهر مـــن إصدار اللائحة التنفيذية.

 

وتدخل محمد عيسى، ممثل الحكومة بالتأكيد على أن موقف الحكومة ثابت وخلال 90 يوما مـــن إصدار اللائحة مناسب لإجراء الانتخابات ولسنا فـــى حاجة للستة أشهر، مشيرا إلى أن الالتزامات الدولية تفرض سرعة الإنجاز.

 

وشدد على أن تقنين الأوضاع ليس فـــى حاجة لوقت كبير أيضا، وأَلْمَحَ إلى أن الأفضل أن تصدر اللائحة خلال 3 أشهر مـــن العمل بالقانون وإجراء الانتخابات خلال 90 يوما بعد انتهاء اللائحة، على أن يتم تقنين أوضاع المنظمات خلال 60 يوما مـــن فترة الثلاثة أشهر لإصدار اللائحة.

 

وقالت جليلة عثمان، عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، لا دخل لمنظمة العمل الدولية بموعد الانتخابات النقابية العمالية، وفترة ثلاثة أشهر غير كافية لتقنين أوضاع النقابات، التى لم توفق أوضاعها وأرى أن فترة 6 أشهر كافية لتقنين الأوضاع.

 

وتمسكت الحكومة بفترة الـ3 أشهر لأن منظمة العمل الدولية لازالت تأخذ ملاحظات على مصر وأبرزها تأخذ صدور قانون التنظيمات العمالية، بحسب إيهاب عبدالعاطى، المستشار القانونى لوزارة القوى العاملة.

 

وعاد عبدالعاطى ليؤكد: "نحن نقوم بعمل قانون لكل مصر وليس لمنظمة العمل الدولية والوزارة ترى أن فترة 3 أشهر كافية لتوفيق اوضاع النقابات غير المقننة لأعضائها".

 

وعبر محمد وهب الله، وكيل اللجنة، عن تخوفه مـــن ظن بعض النقابات أن القانون سوف يكون مفصلا للاتحاد العام لنقابات عمال مصر، لأنه الكيان الأكثر توفيقا لأوضاعه وبالتالى قد تتسبب الحكومة لحرج وتفرقه أوضح الحركة العمالية إذا تمسكت بصياغتها للمدة المنظمة لانتخابات التنظيمات النقابية فـــى مشروع القانون الْحَديثُ".

 

مـــن ناحيتها، حذرت مايسة عطوة، عضو اللجنة، مـــن عدم مناقشة اللائحة التنفيذية لقانون النقابات، التى على أساسها سوف يتم تحديد موعد البدء فـــى الانتخابات، مشيرة إلى ضرورة أن بتم إتاحة الفرصة للجميع للعمل تحت مظلة القانون الْحَديثُ.

 

لجنه القوى العاملة بالبرلمان (1)

 

 

لجنه القوى العاملة بالبرلمان (2)

 

 

لجنه القوى العاملة بالبرلمان (3)

 

 

لجنه القوى العاملة بالبرلمان (4)

 

 

لجنه القوى العاملة بالبرلمان (5)

 

 

لجنه القوى العاملة بالبرلمان (6)

 

 

لجنه القوى العاملة بالبرلمان (7)

 

 

لجنه القوى العاملة بالبرلمان (8)

 

 

 

المصدر : اليوم السابع