صراع على مكتب بين نائب «الصحة» والأمين العام لـ«الأمومة والطفولة»
صراع على مكتب بين نائب «الصحة» والأمين العام لـ«الأمومة والطفولة»

تسبب إصدار الدكتور أحمد عمادالدين راضى، وزير الصحة والسكان، الأحد الماضى، قرارًا بتعيين الدكتورة عزة العشماوى، أمينًا سَنَةًا لـ«المجلس القومى للطفولة والأمومة»، فـــى صراع كبير على إدارة المجلس، بينها والدكتورة مايسة شوقى، نائب وزير الصحة رئيس المجلس القومى للسكان والمجلس القومى للطفولة والأمومة.
وتصاعدت هذه الأزمة، الأربعاء، بعدما وجّهت وزارة الصحة، - بناءً على طلب مـــن «عزة»-، لجنة خاصة، لفتح مكتب «مايسة»، وأرجعت ذلك إلى «تغيبها عن العمل دون إذن مسبق»، حسب مـــصدر فـــى الوزارة.

وذكـر المصدر لـ«الدستور»: الدكتورة عزة العشماوى، أمين سَنَة المجلس القومى للأمومة والطفولة، حضرت إلى مكتبها، الثلاثاء، وطلبت إِفْتَتَحَ مكتب الأمين العام، فأبلغتها السكرتارية بأنه مغلق بأمر الدكتورة مايسة شوقى، وتحتفظ بمفاتيحه، ما دفعها إلى إبلاغ الشئون القانونية والمالية والإدارية فـــى الوزارة، التى أوفدت بعد ساعة لجنة لـ«كسر» المكتب وجرد محتوياته وتسليمه لـ«عزة». مـــن جهتها، قالت الدكتورة مايسة شوقى، إنها لم تتلق إخطارًا رسميًا بتعيين الدكتورة عزة العشماوى أمينًا سَنَةًا لـ«الطفولة والأمومة».

المصدر : الدستور